وزارة الزراعة في قطاع غزة تعلن حالة الطوارئ جراء الأمطار والسيول..

وزارة الزراعة في قطاع غزة تعلن حالة الطوارئ جراء الأمطار والسيول..

أعلن وزير الزراعة الدكتور محمد رمضان الأغا، في بيان وصل موقع عــ48ـرب نسخة منه، حالة الطوارئ للأطقم الفنية والإدارية التابعة لوزارته، وأنشأ مكتباً خاصاً لتلقي بلاغات المزارعين ومساعدة المتضررين منهم بالتنسيق مع الدفاع المدني والوزارات ذات العلاقة.

وأوضح م. نزار الوحيدي مدير دائرة النظم والمعلومات بالإدارة العامة للتخطيط والسياسات، أن كميات هطول الأمطار في ليلة الثلاثاء 28-10-2008م، قد تجاوزت في معظم مناطق قطاع غزة 30 ميليمترا، وكانت أعلى الكميات قد هطلت حتى ساعات صباح اليوم في شمال مخيم الشاطئ بمدينة غزة، حيث سُجل كمية 70 ميليمترا، بينما كانت الكمية المقاسة لنفس الفترة في محافظة خان يونس 67.5 ميليمترا، يليها حي الرمال بغزة ومنطقة تل الإسلام والصبرة والتي سجل فيها الهطول 58 ميليمترا، في حين كان أدنى الكميات في رفح 26.1 ميليمترا، والمغراقة جنوب غزة 30 ميليمترا، ودير البلح 34 ميليمترا على التوالي.

وأشار الوحيدي أن تقارير مديريات الزراعة في محافظات غزة أكدت بأن الأمطار قد تسببت في تدمير العديد من المزارع وانجراف التربة في المناطق المنحدرة، فيما أعلنت مديرية زراعة خان يونس أن خمسة مزارع دواجن قد تضررت بالسيول في منطقة "أم القرين والرميضة" ، ما أدى إلى نفوق تام لجميع الطيور في أربع مزارع منها، موضحاً أنه تم حتى الآن تسجيل نفوق ما يزيد عن ( 25000) طائر، خلاف النفوق من المزارع والحظائر المنزلية التي لم يتم التبليغ عنها حتى الآن، حيث لا زالت طواقم الوزارة تقوم بعمليات الإحصاء وتلقي البلاغات من المزارعين.

غير أن الوحيدي أكد بأن كميات الأمطار تبشر بموسم زراعي وفير يعود بالفائدة على المزارعين في ري الأشجار والمحاصيل المطرية وكافة الزراعات المفتوحة، إضافة إلى أن الأمطار تغسل الأملاح في التربة الزراعية، لافتاً أن ذلك من شأنه تعويض بعضٍ من العجز في الخزان الجوفي .

أعلن وزير الزراعة الدكتور محمد رمضان الأغا، في بيان وصل موقع عــ48ـرب نسخة منه، حالة الطوارئ للأطقم الفنية والإدارية التابعة لوزارته، وأنشأ مكتباً خاصاً لتلقي بلاغات المزارعين ومساعدة المتضررين منهم بالتنسيق مع الدفاع المدني والوزارات ذات العلاقة.

وأوضح م. نزار الوحيدي مدير دائرة النظم والمعلومات بالإدارة العامة للتخطيط والسياسات، أن كميات هطول الأمطار في ليلة الثلاثاء 28-10-2008م، قد تجاوزت في معظم مناطق قطاع غزة 30 ميليمترا، وكانت أعلى الكميات قد هطلت حتى ساعات صباح اليوم في شمال مخيم الشاطئ بمدينة غزة، حيث سُجل كمية 70 ميليمترا، بينما كانت الكمية المقاسة لنفس الفترة في محافظة خان يونس 67.5 ميليمترا، يليها حي الرمال بغزة ومنطقة تل الإسلام والصبرة والتي سجل فيها الهطول 58 ميليمترا، في حين كان أدنى الكميات في رفح 26.1 ميليمترا، والمغراقة جنوب غزة 30 ميليمترا، ودير البلح 34 ميليمترا على التوالي.

وأشار الوحيدي أن تقارير مديريات الزراعة في محافظات غزة أكدت بأن الأمطار قد تسببت في تدمير العديد من المزارع وانجراف التربة في المناطق المنحدرة، فيما أعلنت مديرية زراعة خان يونس أن خمسة مزارع دواجن قد تضررت بالسيول في منطقة "أم القرين والرميضة" ، ما أدى إلى نفوق تام لجميع الطيور في أربع مزارع منها، موضحاً أنه تم حتى الآن تسجيل نفوق ما يزيد عن ( 25000) طائر، خلاف النفوق من المزارع والحظائر المنزلية التي لم يتم التبليغ عنها حتى الآن، حيث لا زالت طواقم الوزارة تقوم بعمليات الإحصاء وتلقي البلاغات من المزارعين.

غير أن الوحيدي أكد بأن كميات الأمطار تبشر بموسم زراعي وفير يعود بالفائدة على المزارعين في ري الأشجار والمحاصيل المطرية وكافة الزراعات المفتوحة، إضافة إلى أن الأمطار تغسل الأملاح في التربة الزراعية، لافتاً أن ذلك من شأنه تعويض بعضٍ من العجز في الخزان الجوفي .

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص