200 مليون شيقل لتشجيع الإستيطان اليهودي في النقب

200 مليون شيقل لتشجيع الإستيطان اليهودي في النقب

قال وزير الإسكان الإسرائيلي، إيفي ايتام، إن الحكومة سترصد مبلغ 200 مليون شيقل حتى العام 2005 لبناء البلدات الريفية والمدن في النقب. جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده في مطلع هذا الأسبوع، في بئر السبع للإعلان عن حملة "نقب.. كل الإحتمالات"، التي تبدأ الحكومة بتسويقها منذ اليوم (الثلاثاء)، بهدف تشجيع الإستيطان اليهودي في النقب. وشارك في المؤتمر الصحفي رئيس سلطة تطوير النقب ورئيس المجلس الإقليمي رمات-نيغف، شموئيل ريفمان.

وتجيء الحملة الحكومية لحث السكان اليهود، خاصة الازواج الشابة والعائلات التي ترغب في رفع مستوى حياتها وللشبان في بداية حياتهم، على الاستيطان في النقب.

وأعلن وزير الإسكان خلال المؤتمر الصحفي، انه حتى نهاية عام 2005 سترصد الحكومة مبلغ 200 مليون شيقل في البناء الريفي والمدن اليهودية في النقب، وانه خلال العقد القادم سيتم استثمار مبلغ مليارد شيقل تقريباً في بناء عشرات آلاف الوحدات السكنية في النقب. وأكد ايتام المصادقة على خطة بناء لوائية تشمل بناء 11500 وحدة سكنية في النقب.

وأضاف ايتام أنه بدأ في هذه الأيام تنفيذ القرار الحكومي الذي اتخذ في شهر آب-أغسطس 2003 بصدد مشاركة الحكومة في النهوض بالتطوير البيئي والبنية التحتية للمباني في منطقة أفضلية (أ). ويعني ذلك ان كل من يشتري قسيمة أرض في النقب، سيتلقى تخفيضا قدره 35% من أسعار التطوير والبنى التحتية، وسيوفر مبلغ من 17-56 ألف شيقل.

من جانبه، قال مدير سلطة تطوير النقب، شموئيل ريفمان، "حلمي هو تقوية النقب في العقد القادم بإضافة مليون ونصف مواطن من الأزواج الشابة والعائلات عالية المستوى، من خلال تقوية بئر السبع كمحافظة يبلغ عدد سكانها 600 ألف نسمة، مقابل مضاعفة عدد سكان مدن التطوير وتقوية السكان في الأرياف اليهودية، خاصة في العربة الوسطى و"فيتحات نيتسانا".