بورصة تل أبيب تتراجع على خلفية التراجع العالمي

بورصة تل أبيب تتراجع على خلفية التراجع العالمي

على خلفية تهاوي الأسعار في البورصات العالمية، نهاية الأسبوع الماضي بسبب مخاوف من كساد عالمي، تراجعت الأسعار في بورصة تل أبيب، بنسب تتراوح ما بين 3.4% وحتى 6.3%.

وتراجع مؤشر "همعوف" بنسبة 3.4%، وتراجع مؤشر "تل أبيب 100" بنسبة 3.7%، ومؤشر "تل أبيب 75" بنسبة 3.8%، كما تراجع مؤشر المصارف بنسبة 4%، ومؤشر العقارات بنسبة 4%، ومؤشر النفط  والغاز بنسبة 4.4%، ومؤشر "مأغار" بنسبة 5.4%، ومؤشر "هبيوميد" بنسبة 6.3%، ومؤشر "التكنولوجيا" بنسبة 4.5%، ومؤشر "الاتصالات" بنسبة 3.6%.

وتشير التقارير الاقتصادية إلى أن المستثمر الإسرائيلي فضل اللجوء إلى الاستثمار في السندات الحكومية الطويلة الأمد، والتي ارتفعت بنسب تتراوح ما بين 0.30% وحتى 0.34%. أما السندات الحكومية القصيرة الأمد فقد حصل تراجع بنسبة 0.07%.

وكان أبرز التراجعات أسهم "آي دي بي" حيث تراجعت بنسبة 5%، وبنك "إيجود" بنسبة 6%، و"بارتنر" بنسبة 9%، و"سيلكوم" بنسبة 7.8%.

وجاء أنه بسبب المخاوف من تباطؤ الاقتصاد الإسرائيلي تراجع الشيكل الأسبوع الماضي بنسبة 2.5% مقابل الدولار، و بنسبة 3% مقابل اليورو. ويوم الجمعة الماضي تراجع الدولار مقابل الشيكل بنسبة 0.23%.

وعلى صلة، من المتوقع أن يعلن بنك إسرائيل يوم غد قراره بشأن الفائدة لشهر أيلول/ سبتمبر. ويقول محللون اقتصاديون إنه تزداد احتمالات خفض نسبة الفائدة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018