النفط يستمر بالصعود وسط توقعات برفض ترمب للاتفاق النووي

النفط يستمر بالصعود وسط توقعات برفض ترمب للاتفاق النووي
أرشيفية (أ ب)

سجلت أسعار النفط، اليوم الثلاثاء، صعودًا في التعاملات المبكرة لجلسة اليوم، عقب عودة التوترات في منطقة الشرق الأوسط، وتهديدات إدارة رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترمب، لإيران، بفرض عقوبات إضافية عليها، والتي من المتوقع تنفيذها.

وارتفع خام "برنت" الذي تُستخدم قيمته كمعيار لتسعير ثلثي إنتاج النفط العالمي، إلى 75 دولار للبرميل، بسبب التوترات الجيوسياسية في المنطقة، إضافة إلى تعزز مكاسبه بعد التزام الدول الأعضاء في "أوبك" باتفاق خفض الإنتاج حتى نهاية عام 2018.

ويحاول ترمب إلغاء الاتفاق النووي مع إيران، الذي يقضي بتخفيف العقوبات على إيران بمقابل عمل إيران على تحديد برنامجها النووي، وأعلن ترمب أنه سيتخذ قرارًا بهذا الشأن حتى 12 أيار/مايو القادم، وفي حال أقدم على خطوة كهذه، ستعاود أميركا فرض عقوبات شديدة على إيران.

ومن الجدير بالذكر أن إيران تنتج ما يقارب الـ5% من مجمل النفط العالمي، وتُعتبر حجر أساس في تصدير النفط العالمي، وأن الارتفاع بأسعار النفط يُسببه قرب اتخاذ ترمب لقراره الشهر المقبل.

وتتوقع أسواق النفط العالمية، ارتفاع أسعار النفط العالمية بشكل أكبر، في حال انسحاب الولايات المتحدة من اتفاق النووي، وقد يصل قيمة الارتفاع إلى ما يقارب 5 دولار للبرميل، ففرض أميركا عقوبات على إيران، يعني تقويض إمكانيتها في تصدير النفط.

وتشهد المنطقة توترات متلاحقة، لا سيما بعدما أفادت تقارير صحفية، أمس الإثنين، الزعيم السياسي للحوثيين في اليمن، مقتل صالح الصمّاد، في غارات جوية قادتها السعودية، ما قد يوسع التوترات في الشرق الأوسط.

إلى ذلك، أطلق الحوثيون في اليمن صاروخين باليستيين على ميناء تابع لشركة "أرامكو" في مدينة جازان جنوب السعودية، وأفادت وسائل إعلام سعودية أنه جرى تدمير الصاروخين.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت القياسي تسليم حزيران/ يونيو  بنسبة 0.24% أو ما يعادل 18 سنتا، إلى 74.89 دولارا للبرميل. بحلول الساعة  05:15 ت.غ من صباح اليوم.

وزادت العقود الآجلة للخام الأمريكي "نايمكس" تسليم حزيران/يونيو بنسبة 0.42% أو ما يعادل 29 سنتا، إلى 68.93 دولارا للبرميل.