ارتفاع بأسعار النفط العالمية ومكاسب هامشية وليبيا مركز الحدث

ارتفاع بأسعار النفط العالمية ومكاسب هامشية وليبيا مركز الحدث
(أ ب)

ارتفعت أسعار النفط، اليوم الثلاثاء، بعد أن سيطر التوتر على أسواقه، بفعل تعطل إنتاج كندي والتوترات في ليبيا بعد أن سلم المشير العسكري، خيفة حفتر، موانئ الهلال النفطي لـ "الحكومة المؤقتة".

ورغم عدم اليقين بشأن صادرت الخام في ليبيا، وانخفاض الإنتاج الكندي، إلّا أن المكاسب من ارتفاع الأسعار جاءت هامشية بسبب المخاوف من الزيادة المتوقعة في إنتاج الخام.

وحدّت زيادة المنظمة النفطية العالمية "أوبك" لإمداداتها، بالإَضافة إلى الصراع المحتدم بين الولايات المتحدة وعمالق الاقتصاد العالمي كالصين والاتحاد الأوروبي وغيرها.

وأعلنت المؤسسة الوطنية الليبية للنفط، الأمس الإثنين، أنه ليس من حق حفتر أن يحدد من يسيطر على صادرات النفط، محذرة الشركات من التعاقد مع مؤسسات موازية لشراء الخام.

وجاء ذلك الإعلان على خلفية إعلان حفتر تسليم موانئ الهلال النفطي لـ"الحكومة المؤقتة" بدلا من حكومة الوفاق التي كانت تدير المنطقة الاستراتيجية.

وبحلول الساعة (05:36 تغ)، ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت القياسي تسليم آب/ أغسطس بنسبة 0.09% أو ما يعادل 7 سنتات، إلى 74.8 دولارا للبرميل.

وزادت العقود الآجلة للخام الأميركي "نايمكس" تسليم آب/أغسطس بنحو 0.26% أو ما يعادل 18 سنتا، إلى 68.26 دولارا للبرميل.

وأعلنت منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" والمنتجون خارجها، الجمعة الماضية، زيادة في إنتاج النفط بدءا من مطلع تموز/ يوليو المقبل، للحفاظ على إمدادات السوق.

وبدأ الأعضاء في "أوبك" مطلع 2017 تنفيذ اتفاق خفض الإنتاج بنحو 1.2 مليون برميل يوميًا، يضاف إليها 600 ألف برميل من منتجين مستقلين، ليبلغ إجمالي الخفض المتفق عليه 1.8 مليون برميل يوميا، بهدف استعادة الاستقرار لأسواق النفط.

وينتهي أجل الاتفاق الذي بدأ مطلع العام الماضي في كانون الأول/ ديسمبر 2018.