استمرار انخفاض أسعار النفط للأسبوع السابع

استمرار انخفاض أسعار النفط للأسبوع السابع
صورة توضيحية, البورصة الأميركية (أ.ب.)

تراجعت أسعار النفط، اليوم الجمعة، مع انخفاض أسعار الخام الأميركي للأسبوع الثالث على التوالي، وتزايدت المخاوف حول تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي، الذي أثر سلبًا على طلب البترول، في ظل تراكم المخزونات.

وتراجعت العقود الآجلة للمادة الخام "مزيج برنت" حسب القياس العالمي، ثلاثة سنتات، حيث أصبح سعرها 71.40 دولار للبرميل عند الساعة 00:29 بتوقيت غرينتش. وتراجعت العقود الآجلة للخام الأميركي سنتا واحدا وأصبح سعرها 65.45 دولار للبرميل.

ومن المتوقّع أن يتراجع سعر "برنت" 2% هذا الأسبوع، في ثالث انخفاض أسبوعي له على التوالي. أمّا الخام الأميركي فمن المتوقّع أن ينخفض سعره للأسبوع السابع على التوالي، مع خسارة كليّة تتجاوز 3%.

وكشفت بيانات يوم الأربعاء زيادة كبيرة ومفاجئة في مخزونات الخام في الولايات المتحدة الأميركية، ما زاد القلق بشأن الطلب على الوقود، بالإضافة إلى تعرض الخام لضغوط من موجة بيع واسعة في السلع الأولية الصناعية مثل النحاس والأزمة المالية في تركيا.

وصرّح بنك "إيه.إن.زد" في بيان له، أول أمس الأربعاء، أنّ ”المستثمرين لا يزالون حذرين حِيال الزيادة المفاجئة في مخزونات المواد الخام الأميركية".

وفرضت الصّين والولايات المتحدة رسومًا جمركية على سلع ومنتجات كثيرة تصدّرها، كما هدّدتا بفرض رسوم أخرى على صادرات تصل قيمتها إلى مليارات الدولارات، ما قد يؤثر على النمو الاقتصادي العالمي.

وهزّت الأزمة التي ضربت الليرة التركية الأسواق الناشئة، ووصل تأثيرها إلى أسواق الأسهم والسندات والمواد الخام.

وكشفت بيانات أميركية، الأربعاء، أن إنتاج المواد الخام في الولايات المتحدة ارتفع بمقدار 100 ألف برميل يوميًا إلى 10.9 مليون برميل يوميا في الأسبوع الفائت من آب/أغسطس. وازدادت مخزونات النفط الأميركية بمقدار 6.8 مليون برميل، وهي أكبر زيادة أسبوعية لها منذ آذار/مارس من العام الماضي.

ويعتبر الطلب الآسيوي أحد مؤشرات التباطؤ الاقتصادي، وتبيّن الذي لحق ببعض أكبر مشتري النفط في العالم بسبب النزاعات التجارية وقوة الدولار.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018