البورصة العربية تتلقى ضربة بأعقاب التوتر التجاري الأميركي الصيني

البورصة العربية تتلقى ضربة بأعقاب التوتر التجاري الأميركي الصيني
(الأناضول)

سجلت بورصة الدول العربية، اليوم الأربعاء، هبوطا في أعقاب تصعيد الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، وكانت لمصر الحصة الأكبر من تراجع الأسواق.

وهبط مؤشر مصر الرئيسي "إيجي إكس 30"، الذي يقيس أداء أنشط 30 شركة، بنسبة 3.79 بالمائة، وهي أكبر خسارة يومية منذ حزيران/يونيو 2016، بضغط مبيعات مكثفة للأجانب.

وقال المحلل وخبير أسواق المال، حسام مصطفى إن البيع طال بعض الأسواق الأخرى بالمنطقة، في ظل استمرار المخاوف المحيطة بالأسواق الناشئة، خصوصا مع تفاقم النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين.

وبلغت حدّة التوتر التجاري بين الصين والولايات المتحدة أوجها أمس الثلاثاء، بعد أن ردت بكين على الضرائب الجديدة التي فرضتها واشنطن على ما قيمته 200 مليار دولار من واردات الصين، بإضافة رسوم جمركية أخرى على ما قيمة 60 مليار دولار من الواردات الأميركية.

وأشار مصطفى إلى أنه "بينما كان هناك صعود جيد للأسهم السعودية، على عكس باقي الأسواق، ربما بسبب استفادتها من صعود أسعار النفط".

وانخفضت بورصة الأردن بنسبة 0.42 بالمائة إلى 1996 نقطة، مع هبوط أسهم القطاع المالي بنسبة 0.67 بالمائة والخدمي بنسبة 0.2 بالمائة، فيما ارتفع قطاع الصناعة بنسبة 0.21 بالمائة.

وفي الكويت، تراجع المؤشر الأول بنسبة 0.32 بالمائة، بينما هبط المؤشر العام بنسبة 0.21 بالمائة.

وأغلقت بورصة مسقط على انخفاض بنحو 0.24 بالمائة، مع هبوط أسهم مثل "المدينة للاستثمار" بنسبة 4.55 بالمائة و"عمان والإمارات" بنسبة 3.1 بالمائة و"الخليجية للاستثمار" بنسبة 2.13 بالمائة.

وتراجعت بورصة قطر بنسبة 0.18 بالمائة لتواصل تراجعها للجلسة الرابعة على التوالي، مع تراجع أسهم قطاع البنوك بنسبة 0.23 بالمائة بضغط رئيسي من هبوط سهم "التجاري" بأكثر من 1.2 بالمائة.

وفي الإمارات، انخفض مؤشر بورصة دبي هامشيا بنسبة 0.08 بالمائة إلى 2740 نقطة، مع نزول أسهم مثل "دبي للاستثمار" و"شعاع كابيتال".

بينما صعدت بورصة العاصمة أبوظبي بنسبة 0.16 بالمائة بدعم رئيسي من عودة النشاط لأسهم البنوك بقيادة "أبوظبي الأول".

وارتفعت بورصة السعودية، الأكبر في العالم العربي، مع صعود مؤشرها الرئيس "تأسي" بنسبة 1.13 بالمائة، مدعومة بمكاسب أسهم قطاع المصارف والمواد الأساسية والاتصالات.

وكانت بورصة البحرين في عطلة اليوم وغدا، لمناسبة ذكرى عاشوراء، على أن تعاود الدوام الرسمي اعتبارًا من الأحد القادم.