بكّين تُعلّق رسومًا إضافية على واردات السيارات الأميركية

بكّين تُعلّق رسومًا إضافية على واردات السيارات الأميركية
توضيحية (pixabay)

علّقت الصين، رسوما جمركية إضافية فرضتها قبل أشهر على السيارات وقطع الغيار المستوردة من الولايات المتحدة، وذلك في إطار الهدنة التجارية التي أعلنها البلدان، بحسب ما أوردت وكالة "الأناضول" للأنباء.

وسيدخلُ التعليق حيز التنفيذ اعتبارا من الأول من كانون الثاني/ يناير المقبل، ولثلاثة أشهر، بحسب ما ذكرت وزارة المالية الصينية في بيان نشرته على موقعها الرسمي، وأعربت فيه عن أملها أن تتمكن الصين والولايات المتحدة من تسريع وتيرة المفاوضات، بهدف إلغاء جميع الرسوم الإضافية على سلع كل منهما.

وكانت بكين، قد رفعت نسبة رسومها الجمركية هذا الصيف من 10 إلى 35 بالمئة، ردا على تطبيق زيادة على رسوم جمركية فرضتها واشنطن على منتجات صينية مستوردة إلى الولايات المتحدة، تبلغ قيمتها حوالي 50 مليار دولار.

وتبادلت الولايات المتحدة والصين هذا العام فرض رسوم تخطت قيمتها الإجمالية 300 مليار دولار، ما أدخلهما في نزاع تجاري بدأ يقلص أرباح الطرفين، واتفق الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ونظيره الصيني شي جين بينغ، على هدنة تجارية مدتها 90 يوما من أجل إيجاد حل أكثر استدامة للنزاع المكلف.

وانتعشت الأسواق بعد الاتفاق الذي أبرم خلال لقاء جمع الرئيسين قبل نحو أسبوعين، على هامش قمة مجموعة العشرين في "بوينس آيرس"، وسط تساؤلات حول تفاصيله، وقدرة أكبر قوتين اقتصاديتين على حل خلافاتهما.

وقال ترامب الأسبوع الماضي في تصريحات صحافية، إن المفاوضات الهادفة إلى نزع فتيل النزاع التجاري مع الصين "في أحسن حال".