ألمانيا تُحذر النواب البريطانيين من رفض خطة ماي لـ"بريكست"

ألمانيا تُحذر النواب البريطانيين من رفض خطة ماي لـ"بريكست"
وزير الخارجية الألمانية، هيكو ماس (أ ب)

قال وزير الخارجية الألمانية، هيكو ماس، اليوم الثلاثاء، أن بلاده تتضامن مع إيرلاندا، وترفض وضع بريطانيا حواجز على طول الحدود عند تطبيق خطة الخروجة من الاتحاد الأوروبي "بريكست". 

وجاءت تصريحات ماس، في اجتماع أجراه مع رئيس الوزراء الإيرلندي، سيمون كوفيني، الذي حذر بدوره النواب في البرلمان البريطاني (المعارضة بشكل خاص)، الذين ينوون التصويت ضد خطة رئيس الوزراء، تيريزا ماي، تجاه "بريكست"، داعيا إلى إيقاف "تفكيرهم الآمل" لأن يعيد الاتحد الأوروبي فتح المفاوضات مع بريطانيا في حال رفض خطة ماي. 

وصرح ماس أن "بعض الناس يصفوننا بأننا عنيدين، لكن الحقيقة أن تجنب بناء حدود مع إيرلاندا، يُعتبر بمثابة قلق أساسي للاتحاد الأوروبي... والذي يخدم غاية واحدة، وهي الحفاظ على السلام في أوروبا". 

وطلب من أعضاء البرلمان البريطاني، أن يتصرفوا بـ"مسؤولية" وأن يمنعوا خروج بلادهم من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق، في إشارة واضحة إلى حثهم على قبول الاتفاق الذي أبرمته ماي مع الاتحاد، والذي سوف يتم التصويت عليه داخل البرلمان في وقت لاحق من الشهر الحالي. 

وأشار ماس إلى أن "الجدران والحدود قد تهدد السلام" مشيرا إلى "اتفاق الجمعة العظيمة" الذي وقعت خلاله كل من بريطانيا وجمهورية إيرلندا الذي دعا البروتستانت إلى تقاسم السلطة السياسية في إيرلندا الشملية مع الأقلية الكاثوليكية وتعطي جمهورية إيرلندا رأيًا في شؤون إيرلندا الشمالية، بعد عقود طويلة من الحرب. 

وستجري ماي تصويتا برلمانيا مؤجلا على اتفاقها للخروج من الاتحاد الأوروبي يوم 15 كانون الثاني/ يناير المقبل.

ويواجه اتفاق ماي انتقادات داخلية شديدة؛ ما يفسح المجال أمام سلسلة من الاحتمالات، بداية من الخروج من الاتحاد دون اتفاق تجاري إلى إلغاء الانسحاب.