أسعار النفط ترتفع مدفوعة بتقليصات "أوبك" والعقوبات الأميركية

أسعار النفط ترتفع مدفوعة بتقليصات "أوبك" والعقوبات الأميركية
توضيحية (أ ب)

صعدت أسعار النفط اليوم الثلاثاء، بعد أن ركّزت الأسواق على توقّعات شحّ المعروض بفضل تخفيضات الإنتاج التي بدأتها منظمة الدّول المصدرة للنفط، "أوبك"، وخاصّةً بعد العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة الأميركية على فنزويلا، التي تعدّ أكبر منتج للنفط الخام، ممّا أدى لاضطراب في المعروض العالمي، فيما جاء هذا الصعود ضئيلًا نسبيًّا بسبب البيانات التي أظهرت ارتفاع الإنتاج الأميركي للنفط.

ووصل ارتفاع أسعار خامي برنت وغرب تكساس الوسيط الأميركي، إلى أعلى مستوى منذ بداية 2019، إذ سجلت العقود الآجلة لغرب تكساس الوسيط 54.65 دولار للبرميل مرتفعة 6 سنتات بما يوازي 0.16%، لتسجل أعلى مستوى خلال شهرين عند 55.75 دولار، فيما سجلت عقود خام القياس العالمي برنت 62.56 دولار للبرميل مرتفعة 5 سنتات أي ما يعادل 0.08%.

وقال محللون إن العقوبات الأميركية المفروضة على فنزويلا تزيد تركيز اهتمام السوق على تراجع الإمدادات العالمية؛ كما قال خبراء يوم الجمعة بعد فحص التفاصيل التي نشرتها وزارة الخزانة الأميركية عن العقوبات المفروضة على فنزويلا إنها ستقلص إلى حد كبير المعاملات النفطية بين كراكاس ودول أخرى وأنها مماثلة لتلك التي فُرضت على إيران العام الماضي.

وتراجع إنتاج نفط أوبك في كانون ثاني/ يناير بأكبر قدر في عامين حسبما خلص إليه مسح أجرته وكالة أنباء "رويترز".

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019