اتّفاق تجارة حُرّة بريطاني-خليجي مُحتمل بعد "بريكست"

اتّفاق تجارة حُرّة بريطاني-خليجي مُحتمل بعد "بريكست"
متظاهرتان ضد "بريكست" (أ ب)

تواصلت بريطانيا مع دول الخليج ومنها الإمارات، للتفاوُض على اتفاق تجارة حرة محتمل بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي، فيما يُعرف بـ"بريكست، بحسب ما أوردت وكالة "الأناضول" للأنباء.

وقال وزير الاقتصاد الإماراتي، سلطان بن سعيد المنصوري، خلال جلسة بعنوان "التجارة العالمية.. آفاق مستقبلية" على هامش القمة العالمية للحكومات 2019 في دبي، اليوم الإثنين، أنه لا يتوقع أي تداعيات اقتصادية على الشركات الإماراتية بعد البريكست، وأنها مستعدة للتعامل مع الأمر دون مخاطر حقيقية قد تلحق بها.

وأضاف المنصوري: "الجميع استعد لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، لكن ما يهدد الاقتصاد العالمي هو تصاعد التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين".

واتخذت بريطانيا قرارا بالخروج من الاتحاد الأوروبي، عبر استفتاء أجرته في 23 حزيران/ يونيو 2016.

ومن المقرر أن تغادر بريطانيا الاتحاد الأوروبي بحلول 29 آذار/ مارس المقبل، عندما تنتهي المهلة الزمنية التي تبلغ عامين لمفاوضات الانسحاب المفروضة بموجب "المادة 50".

وانطلقت، الأحد، الدورة السابعة للقمة العالمية للحكومات 2019 في دبي، ويشارك بها أكثر من 4 آلاف شخصية من 140 دولة، وتستمر 3 أيام.