زيمبابوي على شفا الانهيار والأمم المتحدة تناشد المساعدة

زيمبابوي على شفا الانهيار والأمم المتحدة تناشد المساعدة
توضيحية (Pixabay)

ناشدت الأمم المتحدة من أجل جمع 234 مليون دولار لجهود المساعدة الإنسانية في زيمبابوي، في الوقت الذي تخوض فيه البلاد أسوأ أزمة اقتصادية منذ عقد من الزمان.

قال مسؤول الشئون الإنسانية للأمم المتحدة مارك إنوكوك اليوم، إن أكثر من خمسة ملايين شخص، أي ما يقرب من ثلث السكان، يعانون من انعدام الأمن الغذائي. هذا النداء سيغطي أكثر من مليوني شخص فقط هم الأكثر عرضة.

وأضاف أن بعض المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية غير قادرين على تناول الأدوية التي يحتاجونها لأنهم "لا يستطيعون تناولها على معدة فارغة".

ويذكر أن هذه الدولة التي كانت يوما ما مزدهرة في الجنوب الافريقي، تعاني بعد الاستعمار البريطاني الذي دمر مواردها الطبيعية، ونشر الفساد فيها من الجفاف والبطالة الهائلة ونقص السلع الأساسية وأزمة عملة. وتقول الأمم المتحدة إن تغير المناخ قد ساهم في تفاقم الوضع.

كما وأن زيمبابوي لا تزال تعاني جراء حملة ملاحقة شنتها الحكومة مؤخرا على احتجاجات رفضت زيادة حادة في أسعار الوقود.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية