تونس ترفع أسعار الوقود للمرة الخامسة منذ العام الماضي

تونس ترفع أسعار الوقود للمرة الخامسة منذ العام الماضي
(pixabay)

أعلنت الحكومة التونسية اليوم الأحد، أنها سوف ترفع أسعار الوقود استجابة لمطالب المقرضين الدوليين وسط أزمة اقتصادية شديدة ومستمرة منذ ثورة ضد نظام الرئيس المخلوع، زين الدين عابدين، عام 2011.

 وقالت الحكومة إنها قررت رفع أسعار الوقود بنحو أربعة في المئة ضمن حزمة الإصلاحات التي يطالب بها المقرضون الدوليون لخفض عجز الموازنة.

وقالت وزارة الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة التونسية في بيان "إنه في ظل الارتفاع المتواصل لأسعار النفط ومشتقاته العالمية حيث تجاوز سعر الخام خلال الفترة الأخيرة من السنة عتبة 86 دولارا للبرميل واستنادا إلى آلية التعديل الدوري لأسعار المحروقات تقرر إدخال تعديل جزئي على أسعار البيع للعموم لبعض المواد البترولية".

وأضافت الوزارة أن الوقود الخالي من الرصاص سيزيد 80 مليما ليصبح السعر الجديد 2065 مليما على أن يطبق السعر الجديد بدءا من يوم الأحد.

وكانت تونس رفعت أسعار المحروقات أربع مرات العام الماضي في محاولة لكبح عجز الموازنة، ما أدى إلى تظاهرات احتجاجية واسعة النطاق، بسبب تردي الوضع الاقتصادي للبلاد، ورفضا لقروض المؤسسات العالمية كالبنك الدولي وصندوق النقد الدولي.

وتكافح البلاد من أجل تحقيق مطالب المانحين لإصلاح اقتصادها وخفض العجز في ميزانيتها في ظل اضطرابات منذ الثورة.

وتسعى تونس إلى خفض العجز في ميزانيتها إلى 3.9 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي في 2019.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"