الرئيس الإيراني: سنتصدى للعقوبات الأميركية بزيادة صادراتنا

الرئيس الإيراني: سنتصدى للعقوبات الأميركية بزيادة صادراتنا
(رويترز)

صرح الرئيس الإيراني، حسن روحاني، عن سياسة تضييق الخناق التي تنتهجها السلطات الأميركية اليوم، السبت، أن إيران يجب أن تتصدى للعقوبات الأميركية عن طريق مواصلة تصدير النفط وتعزيز الصادرات غير النفطية.

وجاءت تصريحات روحاني التي بثها التلفزيون الرسمي على الهواء بعد يوم من تحرك واشنطن لإجبار إيران على الكف عن إنتاج يورانيوم منخفض التخصيب وتوسيع محطتها الوحيدة للطاقة النووية في تكثيف لحملتها التي تستهدف وقف برنامج طهران للصواريخ الباليستية والحد من نفوذها بالمنطقة.

وقال روحاني "أميركا تحاول خفض الاحتياطي الأجنبي، ومن ثم علينا زيادة دخلنا من العملة الصعبة وخفض إنفاقنا من العملة".

وأضاف "يجب أن نرفع الانتاج ونزيد من صادراتنا (غير النفطية) وأن نقاوم المخططات الأمريكية ضد بيع نفطنا".

وهذا الإجراء الذي اتخذته الولايات المتحدة يوم الجمعة، ولم يشر إليه روحاني مباشرة، هو ثالث إجراء عقابي ضد إيران في غضون ثلاثة أسابيع.

وقالت الولايات المتحدة الأسبوع الماضي إنها لن تمدد إعفاءات كانت منحتها لدول تشتري النفط الإيراني وذلك في محاولة لوقف صادرات النفط الإيرانية نهائيا. كما أدرجت واشنطن قوات الحرس الثوري الإيراني على قائمتها السوداء.

وبدأت جهود إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب لفرض عزلة دولية سياسية واقتصادية على طهران بانسحاب الولايات المتحدة العام الماضي من الاتفاق النووي الذي أبرمته هي وقوى عالمية أخرى مع إيران في عام 2015.