توقعات بأن يبلغ سعر الذهب 2000 دولار مع نهاية العام

توقعات بأن يبلغ سعر الذهب 2000 دولار مع نهاية العام
توضيحية (pixabay)

يبدو أن سعر أوقية الذهب قد يستمر بالصعود حتى بعدما بلغ أعلى مستوى له منذ 6 سنوات، في أواخر حزيران/ يونيو الماضي، ووقف عند 1433 دولار، بحسب توقعات خبير استراتيجي في مجال الاستثمار.

وقال الرئيس والاستراتيجي العالمي في شركة "إندبندنت ستراتيجي" في لندن، ديفيد روش، لقناة "سي إن بي سي" الأميركية، إنه يتوقع أن يصل سعر أوقية الذهب إلى 2000 دولار بحلول نهاية العام.

وذكر روش، أن تصاعد أسعار الذهب نبع من التوترات الاقتصادية والجيوسياسية العالمية، ما يعني أن تزايد هذه التوترات، بالإضافة إلى التوقعات بأن يقوم المجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي بتقليل الفائدة، سوف يؤدي إلى ارتفاع إضافي في أسعار الذهب.

مع ذلك، فإن سعر أوقية الذهب انخفض بشكل طفيف اليوم الإثنين، إلا أن روش يرجح أن تعاود أسعار الذهب الارتفاع متأثرة بشكل جزئي من التوترات التجارية الدولية، التي ستزيد من الشعور السلبي للمستثمرين في أسواق الأسهم، وسيحولون استثماراتهم لقطاع الذهب كونه أكثر ثباتا.

وقال روشا: "أعتقد أن الصراع التجاري مع الولايات المتحدة هو صراع عالمي بعيد المدى، والذي سيقوض توقعات النمو في أسواق الأسهم".

بالنظر إلى هذه التوقعات، أوصى روش المستثمرين بحيازة الذهب في محافظهم الاستثمارية، إلى جانب بعض الدخل الثابت الأوروبي وخزائن الولايات المتحدة.

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"