انخفاض قيمة اليوان الشرائية جراء حالة التوتر التجارية

انخفاض قيمة اليوان الشرائية جراء حالة التوتر التجارية
(pixabay)

انخفضت القيمة الشرائية لليوان الصيني صباح اليوم، الجمعة، لتتجها بذلك إلى أسوء قيمة لها منذ إصلاح نظام سعر الصرف في الصين عام 1994، بسبب الغموض والتوتر الذي يكتنف الحالة التجارية بين واشنطن وبكين وتباطؤ الاقتصاد المحلي.

وفي ختام التداولات المحلية، أغلق السعر الفوري لليوان عند 7.1452 للدولار في الساعة 11:30 صباحًا بتوقيت القدس ، انخفاضا من 7.1430 في إقفال الجلسة السابقة.

وإذا ختم السعر الفوري لليوان تداولات أواخر الليل عند سعر الإغلاق المحلي، فسيكون قد فقد 3.7 بالمئة أمام الدولار في أغسطس آب، ليتحرك باتجاه أكبر انخفاض شهري منذ وحدت الصين سعر الصرف الرسمي وسعر السوق في 1994.

ويوم أمس، الخميس، قطع اليوان موجة خسائر دامت لعشرة أيام، هي الأطول منذ ديسمبر كانون الأول 2015، مع صدور مؤشرات عن بكين وواشنطن بأنهما بحثتا جولة قادمة من المفاوضات المباشرة في سبتمبر أيلول، مما عزز الآمال في إنهاء حرب التجارة باهظة التكلفة بينهما.

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"