الصين: المصرف المركزي يضخ 1.2 تريليون يوان لمكافحة كورونا المستجد

الصين: المصرف المركزي يضخ 1.2 تريليون يوان لمكافحة كورونا المستجد
(أ ب)

قال "بنك الصين الشعبي"، اليوم الأحد، إنه سيبدأ بضخ نحو 1.2 تريليون يوان، في اقتصاد البلاد، للحد من التأثير السلبي الذي سيتكبده اقتصاد البلاد، والعالم، نتيجة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأعلن البنك، وهوه المصرف المركزي الصيني، في بيان أن عمليات ضخ الأموال في الأسواق المحلية، ستنطلق يوم غد الإثنين، بعد انقضاء عطلة رأس السنة الصينية التي تم تمديدها جراء انتشار فيروس كورونا المستجد، مشيراً إلى أن الخطوة تهدف للمحافظة على "سيولة معقولة ووفيرة" في النظام المصرفي وعلى سوق عملات مستقر.

وأضاف أن المبلغ الإجمالي للسيولة في المنظومة المصرفية سيكون أعلى بـ900 مليار يوان، عن الفترة ذاتها من العام الماضي.

وأصاب الفيروس حتى الآن أكثر من 14 ألف شخص في الصين وأدى إلى وفاة أكثر من 300.

وأعلن المصرف السبت عن سلسلة إجراءات نقدية وائتمانية لدعم الشركات التي تقدم المساعدة في مواجهة الوباء، على غرار الشركات الطبية.

وحضّ المصرف المركزي الصيني المؤسسات المالية على تقديم "موارد ائتمانية كافية" للمستشفيات وغيرها من الهيئات الطبية إلى جانب إجراءات أخرى.

وتأتي خطوة ضخ السيولة إلى المنظومة المالية الصينية في وقت يهدد الفيروس بالتأثير على الاقتصاد الذي يعاني أصلاً من التباطؤ.

وسجلت الصين نمواً اقتصاديًا بلغت نسبته 6.1 في المئة العام الماضي، اعتبر الأبطأ منذ نحو ثلاثة عقود. ويحذّر المحللون من احتمال تراجعه بشكل إضافي في حال تواصل انتشار الوباء الشبيه بفيروس "سارس" (متلازمة الالتهاب التنفسي الحاد) لمدة طويلة.