في ظل كورونا: "آبل" أول شركة أميركية تصل قيمتها السوقية لـ2 تريليون دولار

في ظل كورونا: "آبل" أول شركة أميركية تصل قيمتها السوقية لـ2 تريليون دولار
متجر لشركة "آبل" (بيكسابي)

أصبحت شركة "آبل"، اليوم الأربعاء، أول شركة أميركية مدرجة تصل قيمتها السوقية إلى 2 تريليون دولار، في انعكاس لاستفادة شركات التكنولوجيا من التغيير الذي فرضه وباء فيروس كورونا في أساليب العمل.

وحققت الشركة المصنعة لهواتف "آيفون" هذا التميز خلال تداولات الصباح مع ارتفاع سهم الشركة بنسبة 1,0 في المئة، ليصل الى 467,02 دولار خلال تداولات اليوم. وكانت "آبل" أول شركة تكنولوجيا أميركية تصل قيمتها الى 1 تريليون دولار في آذار/مارس 2018.

ولاحقًا، تبعتها شركات أمازون ومايكروسوفت وألفابيت التي تملك غوغل، وجميعها تخطت قيمتها السوقية 1 تريليون دولار.

ورفع الأداء المدهش لسهم "آبل" ثروة الرئيس التنفيذي للشركة، تيم كوك، الى مليار دولار للمرة الأولى، وفق مؤشر بلومبيرغ لأصحاب المليارات.

وعلى الرغم من تحقيق شركات التكنولوجيا مكاسب جراء ازدياد الطلب على خدماتها ومنتجاتها خلال فترات الإغلاق، إلا أن "آبل" تفوقت على منافسيها عبر مبيعات قوية للأجهزة اللوحية والساعات وغيرها، إضافة إلى التطبيقات الجديدة والخدمات التي اكتسبت مكانة صلبة خلال الأزمة الصحية.

وفي الفصل الأخير الذي انتهي في حزيران/ يونيو الماضي، أعلنت "آبل" عن ارتفاع أرباحها بنسبة 8 في المئة إلى 11,2 مليار دولار وارتفاع ايراداتها 11 في المئة إلى 59,7 مليار.

ويأتي ارتفاع سهم "آبل" وسط ازدهار تشهده أسهم شركات التكنولوجيا المدرجة في البورصات، مع انتقال الناس للعمل من المنازل وسط تفشي وباء كورونا واتباع اجراءات التباعد الاجتماعي.

وارتفع مؤشر بورصة ناسداك التي تضم أغلب شركات التكنولوجيا إلى مستويات قياسية أكثر من 30 مرة عام 2020، بما في ذلك أمس الثلاثاء.