أرقام قياسيّة: التصدير الإيراني يزداد وعجز الموازنة الأميركي يرتفع

أرقام قياسيّة: التصدير الإيراني يزداد وعجز الموازنة الأميركي يرتفع
توضيحية (أ. ب.)

أظهرت بيانات رسمية تسجيل التجارة الخارجية لإيران أكثر من 30.3 مليار دولار في النصف الأول من السنة المالية الجارية فترة 20 آذار/ مارس حتى 20 أيلول/ سبتمبر 2020.

وأوضحت البيانات التي أوردتها وكالة الأنباء الإيرانيّة "فارس"، أن الصادرات السلعية سجلت 13.56 مليار دولار في مقابل استيراد 16.7 مليار دولار في النصف الأول.

وتصدرت الصين قائمة الدول المستوردة للسلع الإيرانية بـ3.709 مليار دولار، تلاها العراق بـ2.971 مليار دولار والإمارات بـ 1.933 مليار دولار وأفغانستان بـ1.103 مليار دولار وتركيا بـ731 مليون دولار.

من جهتها أعلنت الحكومة الأميركية، أمس الجمعة، أن عجز الموازنة لعام 2020 ارتفع بنسبة 218 بالمئة ليسجل رقما قياسيا بلغ 3.1 تريليون دولار في السنة المالية التي تنتهي في 30 أيلول/سبتمبر، وذلك بسبب الإنفاق الهائل لمواجهة تبعات جائحة كوفيد-19.

ويتخطى هذا الرقم ضعف الرقم القياسي السابق للعجز الذي وصل إلى 1.4 تريليون دولار عام 2009 خلال الأزمة المالية العالمية.

ومع تعزيز الإنفاق وتراجع عائدات الضرائب بسبب إغلاق الأعمال بعد تفشي كوفيد-19، قالت وزارة الخزانة الأميركية إن إجمالي الدين الحكومي ارتفع إلى 26.9 تريليون دولار، بما يزيد عن حجم الاقتصاد الذي تقلص في الفصل الثاني من العام لتصبح قيمته أقل من 20 تريليون دولار.