الصحّة الإسرائيليّة: 713 مصابا بكورونا الأحد

الصحّة الإسرائيليّة: 713 مصابا بكورونا الأحد
من تل أبيب (أ ب)

أصيب 713 شخصًا بفيروس كورونا المستجدّ، أمس الأحد، بحسب ما بيّنت معطيات وزارة الصحّة اليوم، الإثنين، ليرتفع عدد المرضى النشطين الكلي 25176.

ووفقًا للوزارة، توفي 3 أشخاص منذ منتصف ليل الأحد – الإثنين، ما يرفع عدد الوفيات الكلي إلى 541، بينما أصيب 256 شخصًا بالفيروس للفترة الزمنية نفسها.

وتوصف إصابة 334 مصابا بالفيروس بالخطيرة، و149 بالمتوسّطة.

ومن المقرّر أن يجتمع "كابينيت كورونا" اليوم، الإثنين، لفرض قيود على البلدات التي تسجّل معدلات إصابة مرتفعة بالفيروس وتصنف على أنها "مدن حمراء".

ومن المتوقع أن تشمل القرارات فرض قيود على تجمهر المواطنين، بحيث يمنع تجمع أكثر من 10 أشخاص في أمكان مغلق و20 في أماكن مفتوحة. بالإضافة إلى فحص إغلاق المتاجر في "المدن الحمراء".

ومن بين هذه البلدات 4 عربية، هي الطيبة وعين ماهل وزيمر وقلنسوة.

ولفتت القناة إلى أن وزارة الصحة وقيادة الجبهة الداخلية وضعتا معيارًا موحدًا لفرض قيود على التجمهر وعمل الأنشطة الاقتصادية. وبحسب المخطط، فإنه القيود ستحدد وفقًا لموقع الحدث (في منطقة مفتوحة أو في مكان مغلق) ووفقًا لمعدل الإصابة في المنطقة.

وبحسب المخطط، فإن المناطق التي تشهد تباطؤًا في انتشار الفيروس ومعدل إصابات فيها منخفض، فسيسمح تنظيم المناسبات الاجتماعية بمشاركة 500 شخص في أماكن مفتوحة و250 في أماكن مغلقة.

وينص المخطط على تشديد القيود تدريجيًا إذا ما ارتفع معدل الإصابات وزادت وتيرة انتشار الفيروس، بحيث يقتصر التجمهر في الأماكن المفتوحة على 200 شخص، و100 في الأماكن المغلقة.

وإذا ما ازداد الوضع سوءًا تُشدد القيود بحيث يقتصر التجمهر على 50 شخصا بالأماكن المفتوحة و25 في الأماكن المغلقة، على أن تصل إلى 20 في الأماكن المفتوحة و10 في الأماكن المغلقة.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ