طمرة: الانتقال للتعليم عن بُعد بدءًا من الأحد

طمرة: الانتقال للتعليم عن بُعد بدءًا من الأحد
من اجتماع بلدية طمرة

قررت لجنة أولياء أمور الطلاب المحلية في طمرة، الانتقال لآلية التعليم عن بُعد في جميع المدارس، باستثناء مؤسسات التعليم الخاص، بدءًا من يوم غد، الأحد. بحسب ما جاء في بيانين منفصلين عن البلدية في طمرة ولجنة أمور الطلاب المحلية.

وجاء القرار عقب اجتماعيين متتاليين لبلدية طمرة واللجنة المحلية لأولياء أمور الطلاب، لبحث آخر تطورات انتشار فيروس كورونا، وفحص استعدادات جهاز التعليم المحلي للانتقال لآلية التعليم عن بُعد.

وكانت لجنة أولياء أمور الطلاب المحلية قدد قررت الانتقال للتعليم عن بعد ابتداءً من يوم الأحد، 13 أيلول/ سبتمبر الجاري، باستثناء مؤسسات التعليم الخاص لذوي الاحتياجات الخاصة.

وجاء في بيان مقتضب صدر عن اللجنة أنها "قررت انتقال سيرورة التعليم عن بعد"، ولفتت إلى أن ذلك جاء "انطلاقا من مسؤولية الحفاظ على سلامة أبنائنا"، وأوضحت أن القرار "يشمل الروضات والبساتين، ابتداء من يوم الأحد الموافق 13 أيلول/ سبتمبر".

من جابنها، ذكرت البلدية أن القرار جاء "بعد اجتماعين متتاليين تم خلالهما بحث المعطيات الشاملة لوضع الإصابات في المدينة بحضور طواقم العمل المهنية وإدارة بلدية طمرة ومندوبين عن لجنة أولياء أمور الطلاب المحلية".

وأوضحت البلدية في بيان، أنه "بعد تصريح اللجنة عن قرارها بالإعلان عن عدم إرسال الطلاب للمدارس بعد التداول بين اعضائها واتخاذهم هذا القرار، تم التوجه لبلدية طمرة بطلب الانتقال للتعليم عن بعد؛ من أجل اتخاذ التدابير اللازمة لبدء التعليم عن بُعد، وذلك لمنع انتشار الفيروس في المدارس".

ولفتت إلى أنها "تتفهم قرار اللجنة وتعمل على تهيئة الأطر التعليمية للتعامل مع قرار اللجنة المحليه، وذلك من أجل تأمين فرص تعليم عن بعد لجميع الطلاب".

وأضافت أنه "خلال الاجتماعين تم التطرق لأسباب انتشار الفيروس بين الطلاب"، وقالت إنه "نتاج الأعراس والمناسبات العديدة، وعدم الالتزام بالتعليمات في الشارع الطمراوي".

وناشدت البلدية في ختام بيانها "الجمهور بالالتزام بالتعليمات، والوقوف عن كثب لحث الأبناء على التعلم عن بعد".