الصحة الإسرائيلية: 17 حالة وفاة بكورونا و811 إصابة خطيرة

الصحة الإسرائيلية: 17 حالة وفاة بكورونا و811 إصابة خطيرة
(أ ب)

توفي 17 شخصا متأثرين بإصابتهم بفيروس كورونا المستجد، فيما شُخصت 5,443 إصابة جديدة بالفيروس منذ منتصف الليلة الماضية، بحسب المعطيات الصادرة عن وزارة الصحة الإسرائيلية، مساء اليوم، الأربعاء.

يأتي ذلك فيما قدّر رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، أن الرفع التدريجي للتقييدات التي تفرضها الحكومة للحد من انتشار فيروس كورونا قد يستغرق 6 أشهر، ورجح أن حكومته قد تتمكن من الحصول على لقاح خلال شهرين أو ثلاثة.

وبحسب المعطيات الرسمية، فإن الإصابات النشطة ارتفعت إلى 68,110، بعد تعافي 174,232 (1,824 حالة تعافي منذ منتصف الليلة الماضية)، من مجمل الإصابات التي وصلت إلى 243,895.

وأوضحت المعطيات أن عدد الفحوصات التي أجريت منذ منتصف الليلة الماضية حتى الساعة 18:24 من مساء اليوم، بلغ 41,998؛ علما بأن يوم أمس، الثلاثاء، شهد تشخيص 4,972 إصابة، بعد إجراء 34,557 فحصا.

وارتفعت حصيلة الوفيات إلى 1,552 حالة، منذ بدء انتشار الفيروس في البلاد، في آذار/ مارس الماضي. وأظهرت المعطيات أن الساعات الـ24 الأخيرة شهدت تسجيل أكثر من 24 حالة وفاة.

وأظهرت البيانات أن عدد الإصابات الخطرة وصل إلى 821، علما بأن وزارة الصحة الإسرائيلية كانت قد حدد 800 حالة خطرة على أنها "سقف عدم قدرة استيعاب الجهاز".

وتشير تقديرات منسق مواجهة كورونا في الحكومة الإسرائيلية، بروفيسور روني غمزو إلى أن عدد الإصابات الخطيرة سيتاوز الألف حالة في غضون أسبوع.

فيما ارتفع عدد الحالات التي تحتاج إلى تفس اصطناعي بواقع 11 حالة منذ منتصف الليلة الماضية، وبلغ 212 حالة.

ويرقد في المستشفيات 1,565 مريضا، بينهم 255 بحالة متوسطة، فيما يتلقى 62,832 مصابا العلاج المنزلي، و3,713 في الفنادق التي أعدت لهذا الغرض.

مضاعفة الغرامات وزيادة الفحوصات

إلى ذلك، وصادق المجلس الوزاري المصغر لشؤون كورونا (كابينيت كورونا)، على زيادة عدد فحوصات كورونا المخصصة لدور العجزة ورعاية المسنين إلى 20 ألف فحص في اليوم، وذلك في أعقاب تسجيل 200 إصابة جديدة في دور الرعاية يرجح أن العدوى انتقلت إليهم عبر الطواقم الطبية.

هذا، وأشارت المعطيات التي استعرضها غمزو، أمام الوزراء خلال الجلسة التي استمرت حوالي 5 ساعات، إلى أن معدل الإصابة في الأوساط الحريدية وصل إلى 28.6% مقارنة بنحو 13% في المجتمع العربي و11.9% لدى عموم السكان.

وأشار غمزو إلى أنه بحلول الخامس من تشرين الأول/ أكتوبر المقبل، سيتم تسرير 750 مريضا إضافيا في غرف العناية المركزة في المستشفيات، وبحلول 15 تشرين الأول/ أكتوبر، سيتم تسرير 750 مريضا إضافيًا.

واقترح غمزو زيادة الغرامة المفروضة على عدم ارتداء الكمامات إلى 1000 شيكل، فيما اقترح مضاعفة الغرانة على إقامة حفل أو افتتاح مؤسسة تعليمية في انتهاك للإرشادات بـ10 أضعاف لتصل إلى 50 ألف شيكل.

واندلعت مواجهة بين نتنياهو ووزير الأمن الإسرائيلي ورئيس الحكومة البديل، بيني غانتس، الذي اعترض على مقترح الأخير بتشديد التقييدات على حركة المواطنين لتقتصر الحركة على مسافة 200 متر من مكان السكن.

وأشارت وسائل الإعلام الإسرائيلية إلى ارتفاع الأصوات واحتدام النقاش بين الاثنين خلال جلسة "كابينيت كورونا" التي انطلقت في الساعة الرابعة مساءً؛ حيث شدد نتنياهو على أن تخفيف التقييدات سيتم بناء "على معدلات الإصابة وليس بناء على تكهنات".

وقال نتنياهو: "سيكون الخروج من الإغلاق هذه المرة بطيئا وتدريجيا ويمكن أن يستمر من نصف عام إلى عام"؛ وأضاف "لن نكرر الخروج السريع الذي قمنا به في الموجة الأولى (لكورونا)".

ودعا نتنياهو إلى إعداد خطة للتعامل مع 5 آلاف مصاب بكورونا في حالة حرجة بحلول فصل الشتاء.