رام الله: الاحتلال يوقف دورية للشرطة الفلسطينية ويصادر أسلحتها

رام الله: الاحتلال يوقف دورية للشرطة الفلسطينية ويصادر أسلحتها
من الأرشيف (أ ب)

أوقفت الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، الأربعاء، دورية للشرطة الفلسطينيّة وصادر أسلحة من عناصرها في منطقة أم الشرايط، قرب رام الله.

وذكرت هيئة البثّ الرسميّة "كان" أن جيش الاحتلال كان في مناطق c، ورصد دورية فلسطينيّة مسلّحة فيها، "ويمنع على السلطة الفلسطينيّة حمل السلاح في هذه المناطق".

ولاحقًا، أفرج الاحتلال عن عناصر الشرطة الفلسطينيّة، دون أن يعيد لهم أسلحتهم.

ونقلت "كان" عن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي قوله إن الحادث "حرج وخطير".

وفي حزيران/يونيو الماضي، هدّدت الحكومة الإسرائيلية بمنع تحرك الأجهزة الأمنية الفلسطينية داخل الضفة الغربية المحتلة دون تنسيق أمني.

وأشارت "كان"، حينها، إلى أن الحكومة الإسرائيلية أبلغت مسؤولين في السلطة الفلسطينية أنها ستمنع تحرك قوات الأمنية الفلسطينية المسلحة أرجاء الضفة الغربية المحتلة، في ظل وقف التنسيق الأمني.

وزعمت القناة أنه منذ توقف التنسيق الأمني ​​بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية، في أيار/مايو الماضي، أصدر رؤساء الأجهزة الأمنية الفلسطينية تعليمات بعدم الدخول في مواجهات أو احتكاكات مع القوات الإسرائيلية.

ونقلت القناة عن مصادر قالت إنها فلسطينية أن "الأجهزة الأمنية الفلسطينية أصدرت تعليمات بالابتعاد عن مناطق عمليات الجيش الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية، وتقليص حجم نشاطها الليلي في المدن".