وفاة رجل من الرينة متأثرا بإصابة عمل تعرّض لها قبل نحو شهرين

وفاة رجل من الرينة متأثرا بإصابة عمل تعرّض لها قبل نحو شهرين
ضحية حادث العمل، ، محمد بصول

توفي اليوم الأربعاء، محمد نمر سليم بصول، من الرينة، متأثرًا بإصابة عمل كان قد تعرّض لها قبل نحو شهرين في ورشة بناء في الرملة.

وأعلنت عائلة بصول، في بيان مقتضب، وفاةَ فقيدها عن عمر ناهز 56 عاما.

وذكرت أنه سيتمّ تشييع جثمانه، يوم غدٍ الخميس، في تمام الساعة الحادية عشر قبل الظهر، من بيته في الرينة، وفق تعليمات وزارة الصحة المتعلّقة بمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19).

من مكان حادث العمل بالرملة (أرشيفية)

ولفتت العائلة إلى أنه "لن يتم فتح بيت عزاء وستقبل التعازي عبر الهاتف ومواقع التواصل الاجتماعي، نظرا للظروف الجائحة في البلاد وفرض تقييدات بعدم التجمع والتجمهر".

وأصيب بصول في 17 آب/ أغسطس، بجروح وصفت بأنها شديدة الْخَطَر في حادث عمل بمدينة الرملة، إثر سقوط جسم ثقيل عليه خلال عمله.

ويُستدل من المعطيات والإحصائيات المتوفرة أن غالبية ضحايا حوادث العمل في البلاد هم فلسطينيون وأجانب.