بايدن يسمي بلينكن وزيرا للخارجية وسوليفان مستشارا للأمن القومي

بايدن يسمي بلينكن وزيرا للخارجية وسوليفان مستشارا للأمن القومي
(أرشيفية - أ ب)

أعلن الرئيس الأميركي المنتخب، جو بايدن، مساء اليوم، الإثنين، سلسلة تعيينات في حكومته المقبلة في مقدمها تسميته أنتوني بلينكن لتولي وزارة الخارجية، اعتبارا من 20 كانون الثاني/ يناير.

وسمى بايدن أيضا مستشارا مقربا له، هو جايك سوليفن (43 عاما)، ليكون مستشاره للأمن القومي.

وسيكون وزير الخارجية الأسبق في عهد باراك أوباما، جون كيري، موفد الرئيس الأميركي الخاص لشؤون المناخ، ما يعكس الأهمية التي يوليها بايدن لهذا الملف.

وكان بلينكن (58 عاما) مساعدا لوزير الخارجية بين العامين 2015 و2017، وسيخلف الجمهوري مايك بومبيو على رأس هذه الوزارة المركزية. وهو يعد مدافعا شرسا عن تعددية الأقطاب، وسيتصدى خصوصا للملف النووي الايراني.

وعلى رأس وزارة الأمن الداخلي، سمى بايدن للمرة الأولى الإسباني الأصل، أليخاندرو مايوركاس (60 عاما) المولود في هافانا والذي سيشرف خصوصا على قضايا الهجرة.

ومايوركاس مدع سابق مناهض للعنصرية، ويلم بشؤون الوزارة التي سيتولاها كونه كان مساعدا للوزير بين 2013 و2016.

وقال بايدن في بيان أعلن فيه هذه التعيينات: "أحتاج إلى فريق جاهز من اليوم الأول"، مضيفا أن "هؤلاء الأفراد اختبروا الأزمات وامتحنتهم بقدر ما هم مبدعون وخلاقون".

كما اختار بايدن، أفريل هاينز (51 عاما)، لتتولى إدارة الاستخبارات الوطنية، بحيث تنسق بين مختلف الوكالات الفدرالية النشطة في هذا المجال، مع الإشارة إلى أنها أول امرأة تتسلم هذه المسؤولية.

وستكون الأميركية من أصل أفريقي، ليندا توماس غرينفيلد (68 عاما)، التي شغلت منصب مساعدة وزير الخارجية لشؤون أفريقيا، سفيرة لدى الأمم المتحدة.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص