إطلاق سراح عدد من معتقلي الاحتجاج على تجريف المحاصيل بالنقب

إطلاق سراح عدد من معتقلي الاحتجاج على تجريف المحاصيل بالنقب
إغلاق الشارع قرب قرية سعوة، اليوم (تصوير جمعية سيكوي)

أطلقت السلطات الإسرائيلية، مساء اليوم الإثنين، سراح 11 معتقلا من أصل 15 شخصا، اعتقلتهم في وقت سابق اليوم، عقب احتجاجهم على حملة تجريف أكثر من ألف دونم في قرية سعوة مسلوبة الاعتراف.

وكان عدد من المواطنين العرب في النقب، قد أغلقوا شارع 31 أمام حركة السير، احتجاجا على الحملة المذكورة.

واعتقلت الشرطة عددا من المحتجين التي حضرت بقوات معززة وفرق خيالة وشاحنة خاصة لتفريق المتظاهرين، وأغلقت الشوارع المؤدية إلى القرى.

وكان من بين المعتقلين: سلامة وأسامة وعودة ومحمد وسالم وعيد وأنس الأطرش، وعواد الحريزي
وآدم الحريزي، وصالح النباري، وسليمان أبو كف، وفارس القرعان، وخالد الهواشلة، وإبراهيم أحمد البسايطة.

فيما تأكد إطلاق سراح كل من: عماد الحريزي، وسالم الأطرش، وآدم الحريزي، ومحمد الأطرش، وعيد الأطرش.

وداهمت قوات كبيرة من الشرطة صباح اليوم، الإثنين، منطقة النقب وتحديدًا أراضي قرية سعوة (عشيرة الأطرش) وأقدمت على تجريف محاصيلها الزراعية.

بدورها، أدانت لجنة التوجية "حرث المحاصيل وإبادتها في منطقة عرب الأطرش وبئر الحمام والغراء هذا الصباح واعتقال عدد كبير من الأهالي هو جريمة مستنكرة وجزء من مسلسل التنكيل بأهلنا في النقب".

وقالت في بيان إنها "تدين بشدة قدام جرافات دائرة الأراضي معززة بقوات شرطية كبيرة جدا على حرث وإبادة المحاصيل الزراعيه في آلاف الدونمات من الأراضي التابعة لعشيرة الأطرش والحريزات والرفايعه وعائلات أخرى في قرى الغراء وبئر الحمام".

وأكدت اللجنة على "رفض هذه السياسة العنصرية التي تنفذها دائرة الأراضي بحق أهلنا في النقب من إباده للمحاصيل وتخريب وحراثه للأراضي المزروعه وتنكيل بالأهالي"، مشددة على أن "هذه الممارسات العنصرية تأتي بشكل دوري كل عام لمنع المواطنين من الاستفاده من أرضهم بدعوى عدم ملكيتهم لها".

ودعت إلى "إطلاق سراح المعتقلين ومنهم كبار السن وأطفال قاصرين الذين تم الإعتداء عليهم بوحشية وهم معتقلين بظروف صعبه منذ ساعات الصباح".

وثمنت اللجنة "الوقفه المشرفة لأهلنا في المنطقة المنكوبة والنقب عموما في تظاهرة حاشدة على شارع 31 مما أدى إلى إغلاق الشارع وتعطيل حركة السير كرسالة قوية بأن جرائمهم لن تمر بدون ردة فعل وموقف موحد"، مؤكدة أن "هذه الجرائم بحق أهلنا في النقب في قرى التحدى والصمود وحراثة عشرات آلاف الدونمات كل عام لن تزيد أهلنا إلا إصرارا على التمسك بحقهم والثبات على أرضهم رغم كل ما يتعرضون له".

وأقدمت الشرطة على هدم خيمة الاعتصام المقامة في المكان ضد مخطط تشجير المنطقة.

وقال الناشط ورئيس المجلس الإقليمي للقرى غير المعترف بها سابقا، حسين الرفايعة، لـ"عرب 48" إن "الشرطة داهمت أراضي قرية سعوة وأقدمت على تجريف محاصيلها وهدم خيمة الاعتصام المقامة في المكان، في الوقت الذي يتواجد فيه العشرات من الأهالي في المكان".

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تداهم فيها الشرطة أراضي قرية سعوة، من أجل تنفيذ مخطط تحريش الأرض ومصادرتها من قبل أصحابها.

وتصر ما تسمى بـ"سلطة أراضي إسرائيل" على تحريش قطعة الأرض التي تعود ملكيتها لأهالي الأطرش، فيما قال عدد من الأهالي إن تسوية أبرمت منذ سبعينيات القرن الماضي.

وفي قرية أم نميلة بالقرب من رهط، تظاهر العشرات من الأهالي رفضا لإغلاق المدخل الوحيد للقرية بحجة توسعة شارع رئيسي في المنطقة.

وقال النائب السابق، جمعة الزبارقة، في حديث لـ"عرب 48" إنه "من غير المعقول التضييق وإغلاق مدخل قرية يصل عدد سكانها نحو 4 آلاف نسمة، وبناء عليه تظاهرنا احتجاجا على التضييق المستمر بحق أهلنا في أم نميلة والنقب عموما".

ولفت إلى أن "منطقة النقب تمر بمشاريع تطوير هائلة وهي تستثني المواطنين العرب وعلى حساب أراضيهم، وهذا ما نراه من خلال مصادرة الأراضي وهدم المنازل وجرف المحاصيل الزراعية".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص


إطلاق سراح عدد من معتقلي الاحتجاج على تجريف المحاصيل بالنقب

إطلاق سراح عدد من معتقلي الاحتجاج على تجريف المحاصيل بالنقب

إطلاق سراح عدد من معتقلي الاحتجاج على تجريف المحاصيل بالنقب

إطلاق سراح عدد من معتقلي الاحتجاج على تجريف المحاصيل بالنقب

إطلاق سراح عدد من معتقلي الاحتجاج على تجريف المحاصيل بالنقب

إطلاق سراح عدد من معتقلي الاحتجاج على تجريف المحاصيل بالنقب

إطلاق سراح عدد من معتقلي الاحتجاج على تجريف المحاصيل بالنقب

إطلاق سراح عدد من معتقلي الاحتجاج على تجريف المحاصيل بالنقب