تبون: الجزائر ستستضيف لقاء جامعا للفصائل الفلسطينية قريبا

تبون: الجزائر ستستضيف لقاء جامعا للفصائل الفلسطينية قريبا
(تصوير: "وفا")

أعلن الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، في مؤتمر صحافي عقده عقب اجتماعه مع الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، مساء اليوم، الإثنين، أن الجزائر تعتزم تنظيم لقاء يجمع بين الفصائل الفلسطينية خلال الفترة القريبة المقبلة.

ونقلت قناة "الجزائر الدولية" (حكومية) عن تبون قوله بعد مباحثاتهما: "قررنا استضافة ندوة جامعة للفصائل الفلسطينية قريبا" من دون تحديد تاريخ. وأضاف أن هذه الخطوة جاءت بعد أخذ رأي الرئيس عباس.

وكشف تبون أن بلاده قررت منح شيك بـ100 مليون دولار لدولة فلسطين، من دون توضيح طبيعة هذه المساعدة وإن كانت خارج المساهمة السنوية في دعم السلطة الفلسطينية أم لا.

كما أعلن تخصيص 300 منحة دراسية في الجامعات الجزائرية لطلاب فلسطينيين.

وفي وقت سابق، اليوم، أطلع الرئيس الفلسطيني، عباس، نظيره الجزائري، على ممارسات الاحتلال الإسرائيلي وآخر التطورات السياسية، خلال لقائهما بمقر رئاسة الجمهورية في العاصمة الجزائر، وفق وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية ("وفا").

وذكرت الوكالة أن عباس أطلع تبون على "آخر التطورات السياسية المتعلقة بالقضية الفلسطينية، وممارسات الاحتلال التي تقوض فرص السلام وحل الدولتين".

ونقلت الوكالة عن عباس قوله إن القضية الفلسطينية "تمر بتحديات غير مسبوقة، في ظل تعنت الحكومة الإسرائيلية وإعلان رئيسها (نفتالي بينيت) أنه لا يؤمن بحل الدولتين، وسعيه لتعميق الاستيطان والاحتلال، وخنق اقتصادنا وسرقة أرضنا ومواردنا الطبيعية والمالية".

وثمن الرئيس الفلسطيني مواقف الجزائر الداعمة للقضية والشعب الفلسطيني في المحافل الدولية كافة، متمنيا للجزائر وشعبها مواصلة التقدم والازدهار.

وجرى خلال اللقاء بحث سبل تعزيز العلاقات "وأواصر الصداقة التاريخية بين الشعبين والقيادتين، والعديد من القضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك".

وناقش الرئيسان سبل تنسيق المواقف المشتركة بين الجانبين، في إطار التحضيرات للقمة العربية المقبلة، التي تحتضنها الجزائر في آذار/ مارس المقبل.

وأعرب عباس عن ثقته بأن القضية الفلسطينية ستكون مركزية في القمة العربية المقبلة في الجزائر.

وستتناول القمة العربية في الجزائر "الموقف العربي من القضية الفلسطينية وكذا إصلاح الجامعة العربية" حسب تصريحات سابقة للرئيس تبون.

وأعقب الاجتماع المنفرد للرئيسين عباس وتبون، اجتماع آخر موسع، ضم وفدي البلدين.

ووصل عباس، مساء أمس الأحد، إلى العاصمة الجزائرية، في زيارة رسمية لثلاثة أيام، وكان في استقباله على أرض مطار هواري بومدين الدولي، الرئيس تبون وعدد من المسؤولين الجزائريين.

عباس إلى تونس بدعوة من سعيّد

ويبدأ عباس، يوم غد، الثلاثاء، زيارة رسمية إلى تونس، بدعوة من الرئيس قيس سعيّد، بجسب ما جاء في بيان مقتضب للرئاسة التونسية.

ولم يحدد البيان مدة الزيارة ولا موضوعها.

من جانبه، ذكر بيان لسفارة فلسطين في تونس، أنه "سرافق عباس في الزيارة كل من وزير الخارجية والمغتربين، رياض المالكي، ومستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية، محمود الهباش، ومستشار الرئيس مصطفى أبو الرب، ومستشار الرئيس الدبلوماسي مجدي الخالدي، وسفير فلسطين لدى الجزائر فايز أبو عيطة".

بودكاست عرب 48