إطلاق مئات الصواريخ من غزة: إصابة 50 إسرائيليا والاحتلال يهدد

إطلاق مئات الصواريخ من غزة: إصابة 50 إسرائيليا والاحتلال يهدد
(أ ب)

* إطلاق أكثر من 300 صاروخ وقذيفة خلال ساعات مساء الإثنين
* نتنياهو يعقد جلس تقييم للوضع مع كبار المسؤولين في الأجهزة الأمنية ويتخذ قرارات عملانية كما تقرر عقد جلسة للمجلس الوزاري المصغر الثلاثاء
* استهداف مقر قناة الأقصى في مدينة غزة
* جيش الاحتلال يهدد بـ"رد عنيف" في الساعات القريبة
* إصابة 50 إسرائيليا، بينهم إصابة خطيرة خلال القصف الصاروخي
* إصابة مباشرة لبيت في عسقلان
* إصابة حافلة فور أن أنزلت ركابها على "الجبهة" بقذيفة "كورنيت" أسفرت عن إصابة جندي بجروح خطيرة
* إصابة مصنع في "سديروت"
* صافرات الإنذار انطلقت في منطقة بئر السبع وعسقلان والبحر الميت وعين جدي و"كريات أربع" و"عومر" و"ميتار" و"شاعار هنيغيف" و"أشكول" و"نتيفوت" و"سديروت"
* طيران الاحتلال يقصف نحو 70 موقعا في قطاع غزة بينها ثلاثة أنفاق
* استشهاد فلسطينيين في منطقة بيت لاهيا شمالي قطاع غزة


تواصل مساء اليوم، الإثنين، إطلاق الرشقات الصاروخية باتجاه البلدات الإسرائيلية المحيطة بقطاع غزة، كما أصيبت حافلة في إحدى المستوطنات بقذيفة هاون، ما أسفر عن وقوع 50 إصابة متفاوتة، بينهم جندي أصيب بصورة خطيرة. وأعلن عن تعطيل الدراسة في البلدات المحيطة بالقطاع.

وبحسب التقارير الإسرائيلية، فإن عدد الصواريخ التي أطلقت من قطاع غزة بعد ساعات ظهر اليوم وصلت إلى نحو 300 صاروخ وقذيفة خلال ساعات المساء، بينها نحو 100 صاروخ وقذيفة أطلقت خلال 40 دقيقة في الساعات الأولى من مساء اليوم.

وجاء أن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، عقد في ساعات مساء اليوم جلسة تقييم للوضع مع كبار المسؤولين في الأجهزة الأمنية، اتخذت فيها "قرارات عملانية"، كما تقرر عقد جلسة للمجلس الوزاري المصغر الثلاثاء.

وفي أعقاب ذلك، أطلقت طائرة استطلاع تابعة للاحتلال عدة صواريخ باتجاه قناة الأقصى التابعة لحركة حماس، ما أسفر عن تدمير المقر.

وكان قد هدد جيش الاحتلال قطاع غزة بـ"رد عنيف". وبعد أن اتهم المتحدث باسم جيش الاحتلال، رونين منليس، حركة حماس بأنها "تقود قطاع غزة إلى الخراب"، قال إن "حماس ستشعر في الساعات القريبة بشدة رد الجيش الإسرائيلي".

وأضاف أن "محاولة المس بالمواطنين الإسرائيليين ليس مقبولا"، وإن إسرائيل ستواصل القصف بقوة.

وكان جيش الاحتلال قد أعلن في وقت سابق أنه قصف نحو 70 موقعا للمقاومة في قطاع غزة، بينها ثلاثة أنفاق.

وبحسب التقارير الإسرائيلية فإن رشقات الصواريخ لا تتوقف، كما أن صافرات الإنذار انطلقت في محيط قطاع غزة في أعقاب إطلاق الصواريخ، كما تم تفعيل القبة الحديدية، مضيفة أنه أطلق بداية نحو 8- إلى 100 صاروخ خلال 40 دقيقة، تم اعتراض بعضها، بينما تواصل إطلاق الصواريخ.

وأشارت تقارير أولية إلى أن صاروخا أصاب مصنعا في "سديروت"، وتسبب بإصابة واحدة.

وعلم أن صافرات الإنذار انطلقت في "سدوت هنيغيف" و"شاعار هنيغيف" والمجلس الإقليمي "أشكول" و"سديروت" و"نتيفوت" و"حوف أشكلون" ومنطقة بئر السبع.

وفي أعقاب الرشقة الصاروخية، أطلقت رشقة صاروخية أخرى، باتجاه بلدات الجنوب. وعلم أن صافرات الإنذار انطلقت في منطقة البحر الميت وعين جدي و"كريات أربع" و"عومر" و"ميتار".

كما أطلقت رشقة صاروخية ثالثة، قرابة الساعة السادسة والنصف من مساء الإثننين باتجاه "نتيفوت" وعسقلان والنقب الغربي والأوسط.

كما علم أن قذيفة صاروخية أصابت مبنى في "نتيفوت"، ولم ترد أية أنباء عن وقوع إصابات.

وأصاب صاروخ آخر بشكل مباشر منزلا في عسقلان، وأسفر عن وقوع أضرار شديدة، دون أن ترد أنباء عن وقوع إصابات. وأصيب مبنى آخر في عسقلان في وقت لاحق. 

إلى ذلك، تبين أن إسرائيليا (19 عاما) قد أصيب في انفجار قذيفة هاون أصابت حافلة في إحدى المستوطنات المحيطة بقطاع غزة. ووصفت إصابته بالخطيرة، وتم نقله إلى مستشفى "سوروكا" في بئر السبع. وتبين لاحقا أن المصاب هو جندي في الجيش.

وبحسب "إذاعة الجيش" (غاليه تساهال) فإن قذيفة مضادة للدبابات أو المدرعات، قد أصابت الحافلة فور أن "أنزلت ركابها عند الجبهة".

وبحسب الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية فقد تم استهداف حافلة تقل جنودا بصاروخ "كورنيت" المضاد للدبابات، فأصيب إصابة مباشرة واندلعت النيران بها.

وصدرت تعليمات للسكان في الجنوب بالتزام البقاء في أماكن آمنة.

في المقابل، قالت مصادر فلسطينية إن جيش الاحتلال الإسرائيلي قصف بنيران المدفعية بعد ظهر اليوم موقعا للرصد تابعا لحركة حماس شمالي قطاع غزة.

وعلم أن طيران الاحتلال يشن غارات على قطاع غزة، بداعي الرد على الرشقات الصاروخية. وبحسب التقارير الإسرائيلية، فقد تم استهداف نحو 70 موقعا للمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.

وأدت غارات الاحتلال إلى سقوط شهيدين في منطقة بيت لاهيا، إضافة إلى وقوع عدة إصابات في منطقة دير البلح.

يذكر في هذا السياق، أن كتاب القسام وفصائل المقاومة قد أبلغت الجانب المصري بقرارها الرد على العملية  التي نفذتها قوات الاحتلال في منطقة خان يونس، يوم أمس، وأسفرت عن استشهاد 7 فلسطينيين، ووقوع إصابات عديدة، في حين قتل ضابط إسرائيلي، وأصيب آخر بجروح.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، وطواقم الهلال الأحمر عن حالة طوارئ، وجرت مضاعفة عدد كوادر المسعفين في أعقاب التطورات الميدانية الأخيرة.

كما أعلنت وزارة الصحة أنها تتعامل مع عدة إصابات وقعت نتيجة غارات الطيران الحربي للاحتلال.

وقال التلفزيون الإسرائيلي "كان"، إن مبعوث الأمم المتحدة للشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف، يقوم بمساع لتهدئة الأوضاع ووقف التصعيد.

إلى ذلك، وفي ساعات منتصف الليل، تجدد القصف الصاروخي على مدينة عسقلان، منتصف ليل الإثنين الثلاثاء، وذلك بعد أن تعرضت لرشقة صاروخية أدت إلى وقوع إصابات.

وكانت قد انطلقت صافرات الإنذار في مدينة عسقلان والمجلس الإقليمي "حوف أشكلون" و"المجلس الإقليمي "أشكول".

وعلم أنه تم تفعيل منظومة "القبة الحديدية"، بيد أنه رغم ذلك أكدت تقارير إسرائيلية سقوط صاروخ في عسقلان، دون أن ترد أية أنباء عن وقوع إصابات أو أضرار.

وكانت تقارير سابقة قد أشارت إلى نقل 20 مصابا بإصابات طفيفة إلى مستشفى "برزيلاي" في عسقلان في أعقاب الرشقة الصاروخية الأخيرة باتجاه عسقلان من قطاع غزة.

وجاء أن سبعة منهم أصيبوا بالشظايا وتأثير الانفجار، بين أصيب الباقون بالهلع. وبالنتيجة فإن عدد الإسرائيليين الذي نقلوا إلى المستشفيات وصل إلى 50 شخصا.



إطلاق مئات الصواريخ من غزة: إصابة 50 إسرائيليا والاحتلال يهدد

إطلاق مئات الصواريخ من غزة: إصابة 50 إسرائيليا والاحتلال يهدد

إطلاق مئات الصواريخ من غزة: إصابة 50 إسرائيليا والاحتلال يهدد

إطلاق مئات الصواريخ من غزة: إصابة 50 إسرائيليا والاحتلال يهدد

إطلاق مئات الصواريخ من غزة: إصابة 50 إسرائيليا والاحتلال يهدد