رهط: تواجد مكثف لقوات الهدم وتجريف أراض

رهط: تواجد مكثف لقوات الهدم وتجريف أراض
رهط، صباح اليوم

اقتحمت قوات من الشرطة الإسرائيلية ووحدة "يوآف" وجرافات وآليات ما يسمى "سلطة تطوير النقب" حارة رقم 14 في مدينة رهط بمنطقة النقب، جنوبي البلاد، صباح اليوم الأربعاء.

وقال شهود عيان أن الآليات قامت بتجريف أراض محاذية للمنازل المأهولة.

وأعرب عدد من المواطنين عن خشيته من أن تنفذ السلطات جرائم هدم لمنازل بذريعة عدم ترخيصها. 

وتواصل السلطات الإسرائيلية مخططها هدم منازل عربية بحجة عدم الترخيص وهدم عشرات القرى مسلوبة الاعتراف في النقب، وتشريد سكانها بهدف مصادرة أراضيهم التي تقدر مساحتها بمئات آلاف الدونمات، وذلك ضمن مخطط تهويد النقب، في الوقت الذي تواصل السلطات الإسرائيلية بناء 4 بلدات استيطانية جديدة بالنقب.

ويعيش في صحراء النقب نحو 250 ألف عربي فلسطيني، يقيم نصفهم في قرى وتجمعات سكنية بعضها مقام منذ مئات السنين.

ولا تعترف المؤسسة الإسرائيلية بملكيتهم لأراضي تلك القرى والتجمعات، وترفض تزويدها بالخدمات الأساسية مثل المياه والكهرباء، وتحاول بكل الطرق والأساليب دفع العرب الفلسطينيين إلى اليأس والإحباط من أجل الاقتلاع والتهجير مثلما يحدث في قرى العراقيب والزرنوق (أبو قويدر) وأم الحيران.

 



رهط: تواجد مكثف لقوات الهدم وتجريف أراض