السجن 16 عاما لقاتل والده دهسا في شفاعمرو

السجن 16 عاما لقاتل والده دهسا في شفاعمرو
المتهم أحمد تفال في قاعة المحكمة (أرشيفية)

فرضت المحكمة المركزية في حيفا اليوم، الأحد، السجن الفعلي لمدة 16 عاما على أحمد تفال (27 عاما) إثر إدانته بقتل والده كمال (51 عاما) دهسا دون عمد على خلفية خلاف داخل العائلة بتاريخ 11.11.2018 في شفاعمرو.

وجاء القرار بعد ان أقرت المحكمة صفقة الادعاء بين النيابة العامة ومحامي المدان. 

واعترف الشاب بالتهمة المنسوبة إليه بموجب لائحة اتهام معدلة وهي قتل والده دهسا دون قصد، وتضمنت صفقة الادعاء الحكم بالسجن 16 عاما تحتسب منذ يوم اعتقاله بتاريخ 11.11.2018.

ضحية حادث الدهس، كمال رافع تفال

ويستدل من لائحة الاتهام أن "المتهم أحمد تفال كان على خلاف منذ سنوات مع والده المرحوم كمال تفال وطليقته وأولادهما يسكنون بنفس المبنى معا في شفاعمرو. وخلال سنوات الخلاف تمّ تقديم عدد من الشكاوى المتبادلة في الشرطة". 

وبحسب ما جاء في لائحة الاتهام فإنه "بتاريخ 09.11.2018 قرابة الساعة 18:00 تطوّر جدال ومن ثم شجار بالقرب من المنزل الذي تسكن فيه العائلة، وتضمن تهديدات، شتائم، إلقاء حجارة والتسبب بأضرار بين المتهم والمرحوم وأولاده. وخلال ذلك تعرض المتهم للطعن وأصيب بفخذه، وعليه أحيل لتلقي العلاج في مستشفى 'رمبام' وبعد تسريحه من المستشفى إلى المنزل قرر المتهم أن يتسبب بموت والده. وعند الساعة السادسة والربع لاحظ المتهم خروج والده وزوجته من منزلهما إلى الشارع، وعندها استقل المتهم سيارته وقادها بسرعة كبيرة ودهس والده بمقدمة السيارة بقصد التسبب بوفاته واستمر بعدها بقيادة السيارة ووالده ملقى على مقدمتها لمسافة نحو 20 مترا إلى أن سقط والده أرضا. ونتيجة ذلك أصيب المرحوم بكدمات وكسور خطيرة بالرأس وعظام الجمجمة، الوجه والأضلاع، وعندها هرب المتهم من المكان، وصل إلى منزل شقيقه في شفاعمرو، ترك سيارته هناك وعاد إلى منزله، فيما نُقل الوالد إلى مستشفى رمبام بحالة حرجة وهناك أقرّ الأطباء وفاته".

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية