نادي الأسير: اللبدي توقف إضرابها عن الطعام بعد قرار الإفراج عنها

نادي الأسير: اللبدي توقف إضرابها عن الطعام بعد قرار الإفراج عنها
مظاهرة تضامن مع الأسيرة اللبدي في القدس المحتلة (الأناضول)

أعلن نادي الأسير الفلسطيني، مساء اليوم الإثنين، أن الأسيرة الفلسطينية الأردنية، هبة اللبدي، علقت إضرابها عن الطعام، بعد الإعلان عن نيّة السلطات الإسرائيلية الإفراج عنها نهاية الأسبوع الجاري.

ونقل نادي الأسير في بيان مقتضب، عن محامي المعتقلة الإدارية، رسلان محاجنة، إن "المعتقلة اللبدي أوقفت إضرابها عن الطعام، بحضور نائب السفير الأردني في تل أبيب".

وواصلت اللبدي إضرابها عن الطعام مدة 42 يوما، رفضا لقرار السلطات الإسرائيلية اعتقالها إداريا، أي دون توجيه أي تهمة لها.

وفي وقت سابق الإثنين، أعلن وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، أن "إسرائيل تعهدت بتسليم المواطنين الأردنيين هبة اللبدي، وعبد الرحمن مرعي للمملكة قبل نهاية الأسبوع الجاري".

وأضاف الصفدي، في بيان، أن قرار تسليم المواطنين الأردنيين جاء "بعد مباحثات مطولة واتصالات وتحركات مكثفة بدأتها وزارة الخارجية منذ اعتقال اللبدي ومرعي بالتنسيق مع جميع الجهات المعنية".

بينما كشف محاجنة، في حديث لـ"عرب 48"، أن الإفراج عن اللبدي ومرعي، سيتم بموجب اتفاق بين الحكومتين، الإسرائيلية والأردنية.

وعلى الرغم من الاتفاق بين عمان وتل أبيب، إلا أن المحامي محاجنة ما زال ينتظر قرار محكمة الاستئناف العسكرية والذي من المفترض أن يصدر في وقت لاحق، اليوم، مؤكدا أنه طلب من محكمة الاستئناف إلغاء الاعتقال الإداري والإفراج عن اللبدي دون قيد أو شرط، مرجحا أن محكمة الاستئناف ستوافق على قبول طلب الإفراج عنها والالتماس ضد تثبيت اعتقالها الإداري كتخريج قانوني للاتفاق السياسي.

ونقلت القناة 13 في التلفزيون الإسرائيلي عن مسؤول أمني رفيع (لم تحدد هويته)، قوله: "سيتم إطلاق سراح المعتقلين كبادرة إسرائيلية للحكومة الأردنية، في ظل الرغبة الإسرائيلية في تعزيز العلاقات بين البلدين".

واعتقلت إسرائيل، هبة اللبدي في 20 آب/ أغسطس الماضي، وعبد الرحمن محتجز منذ الثاني من أيلول/ سبتمبر الماضي، بشكل منفصل، بعد عبورهما جسر الملك حسين الذي يربط الأردن بالضفة الغربية المحتلة، دون توضيح أسباب الاعتقال.

ومطلع تشرين الأول/ اكتوبر الماضي، استدعت وزارة الخارجية الأردنية، القائم بأعمال السفارة الإسرائيلية بالعاصمة عمان، وسلمته مذكرة احتجاج على استمرار احتجاز اللبدي ومرعي، مطالبة بإطلاق سراحهما.