أوامر هدم وإخلاء لمنازل قرية رخمة بالنقب

أوامر هدم وإخلاء لمنازل قرية رخمة بالنقب
هدم منازل بلدة رخمة، العام الماضي (من الأرشيف)

قامت السلطات الإسرائيلية، بإلصاق أوامر هدم وإخلاء على منازل لمواطنين في بلدة رخمة، مسلوبة الاعتراف، في منطقة النقب، اليوم الإثنين.

وأعرب المواطنون عن تمسكهم وصمودهم بأرضهم ومنازلهم حتى الاعتراف ببلدتهم، رغم السياسة الممنهجة بحقهم والرامية إلى اقتلاعهم وتهجيرهم.

وقال عضو اللجنة المحلية في بلدة رخمة، سليمان الفريجات، في حديث لـ"عرب 48"، إن "الشرطة وموظفي وزارة المالية والصندوق القومي اليهودي اقتحموا البلدة اليوم، وبالرغم من حالة الطوارئ السائدة في البلاد لم تلتزم سلطات الهدم بالإرشادات الصحية، حيث اقتربوا من الأهالي وهددونا بهدم منازلنا وقاموا بإلصاق أوامر هدم على منزلين في البلدة".

وأشار إلى أن "الوزارات الإسرائيلية لم تقدم أي خدمة للبلدة من أجل تجاوز أزمة كورونا، في الوقت الذي يجتهدون فيه من أجل تنفيذ الهدم والملاحقة وتهديد حياتنا ومساكننا بشكل يومي".

وجاءت أوامر الهدم والإخلاء هذه استمرارا لتضييق السلطات الإسرائيلية على المواطنين العرب في النقب، في مختلف مجالات الحياة.

وفي سياق متصل، تعرضت أراض زراعية في القرى، مسلوبة الاعتراف، بالنقب في الأيام الأخيرة إلى جرف وتدمير آلاف الدونمات من المحاصيل الزراعية من قبل آليات ما تسمى بـ"دائرة أراضي إسرائيل".

ويبدو، أن الإغلاق شبه التام لمرافق البلاد، انعدام فرص العمل والتضييق وصعوبة الحياة التي فرضها انتشار فيروس كورونا المستجد، لم يشفع لأهالي النقب، وبالرغم من توجه عدة جمعيات وأطر بينها المجلس الإقليمي للقرى مسلوبة الاعتراف ومركز "عدالة" وغيرها، لم تتوقف آليات السلطات الإسرائيلية عن تدمير المحاصيل وآلاف الدونمات الزراعية في منطقة النقب.