لمواجهة كورونا: إغلاق مساجد قطاع غزة بدءا من فجر الأربعاء

لمواجهة كورونا: إغلاق مساجد قطاع غزة بدءا من فجر الأربعاء
(أ ب أ)

قررت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم الثلاثاء، إغلاق المساجد بداية من فجر يوم غد الأربعاء ولمدة أسبوعين، لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد، فيما أعلنت وزارة الصحة في غزة، أنها تعاني من "نقص حاد" في الأدوية والمستلزمات الطبية لمواجهة الفيروس، من جراء الحصار الإسرائيلي.

وقال وكيل وزارة الأوقاف بغزة، عبد الهادي الأغا، خلال مؤتمر صحافي: "بإجماع علماء ومفتي غزة، تقرر إغلاق جميع مساجد القطاع، اعتبارًا من فجر الأربعاء، ووقف صلاة الجماعة والجمعة فيها، لمدة أسبوعين، كإجراء احترازي ووقاية من تفشي كورونا".

من جهتها، قالت صحيفة "فلسطين"، اليومية المحلية الوحيدة في غزة، عبر بيان مقتضب: "في ظل انتشار كورونا، وضمن الأوضاع الطارئة التي يعيشها الشعب، نعلمكم عزم الصحيفة وقف إصدار عددها الورقي، بدءا من الجمعة المقبلة وحتى إشعار آخر، مع الإبقاء على الموقع الإلكتروني".

وزارة الصحة تشكو نقصا حادا في المستلزمات

وقال الناطق باسم الوزارة أشرف القدرة، خلال مؤتمر صحافي: "تزامنا مع مواجهة فيروس كورونا، فإننا نعاني من نقص حاد في 39 في المئة من الأدوية الأساسية، و23 في المئة من المستهلكات الطبية، و60 في المئة من لوازم المختبرات وبنوك الدم، إضافة إلى شح مواد الفحص المخبري لكورونا، بفعل الحصار الإسرائيلي".

وأضاف: "نحمّل الاحتلال الإسرائيلي المسئولية الكاملة عن حياة المواطنين، وتقويضه الممنهج لمنظومة الخدمات الصحية والإنسانية، مما يضعنا أمام منعطف خطير في مواجهة وباء كورونا".

وتابع: "نجدد المطالبة للأمم المتحدة بكافة مؤسساتها الإنسانية والصحية، بالعمل الفوري على رفع الحصار عن غزة، والتحرك العاجل لتلبية الاحتياجات الطارئة من أجهزة التنفس والعناية المركزة والأدوية والمستهلكات الطبية ولوازم المختبرات ومستلزمات الوقاية ومقومات الجاهزية، لمواجهة كورونا".

وأصاب الفيروس شخصين في قطاع غزة، الذي يقطنه أكثر من مليوني فلسطيني يعانون أوضاعًا صحية ومعيشية متردية للغاية؛ جراء حصار إسرائيلي مستمر منذ صيف 2006.

وإجمالًا، أصاب الفيروس، حتى مساء الثلاثاء، أكثر من 399 ألف شخص في العالم، توفي منهم ما يزيد عن 17 ألفًا، بينما تعافى أكثر من 103 آلاف.

وأجبر انتشار الفيروس دولًا عديدة على إغلاق حدودها، تعليق الرحلات الجوية، فرض حظر التجول، تعطيل الدراسة، إلغاء فعاليات عديدة، منع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس.