عباس: نُحمّل الاحتلال المسؤولية عن سلامة الأسرى والعملُ جارٍ لإعادة العمال

عباس: نُحمّل الاحتلال المسؤولية عن سلامة الأسرى والعملُ جارٍ لإعادة العمال
رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس (أرشيفية - أ ب)

قال رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، مساء اليوم الجمعة، إن قرار تمديد العمل بحالة الطوارئ لمدة 30 يوما، جاء للتمكن "من إدارة شؤون البلاد في هذه المرحلة الحرجة، التي تستدعي إجراءات استثنائية لمواجهة فيروس كورونا، وحماية الصحة العامة، وتحقيق الأمن والاستقرار"، مُحمّلا الاحتلال الإسرائيلي، المسؤولية عن سلامة الأسرى القابعين في السجون الإسرائيلية، كما قال إن العمل جارٍ "مع الجهات المعنية لتنسيق عودة العمال" من الداخل.

وأضاف عباس في كلمة متلفزة بثها تلفزيون فلسطين: "نسعى لمحاصرة فيروس كورونا الفتاك في أضيق نطاق ممكن، ونعول على وعي والتزام أبناء شعبنا بالتعليمات المحددة التي تصدرها الحكومة".

ودعا عباس الفلسطينيين في القدس الشرقية المحتلة، إلى ضرورة الحفاظ على سلامتهم في ظل الأوضاع الصعبة والمعقدة التي يعيشونها، مؤكدا: "سنبقى معهم بكل ما أوتينا من قوة".

وحثّ العمال الذين يعودون هذه الأيام إلى قراهم بلداتهم، على التحلي بالمسؤولية الوطنية، وعدم الاختلاط، والالتزام الصارم بإجراءات الفحص والحجر وفقا للتعليمات الصادرة من وزارة الصحة وجهات الاختصاص.

وقال: "نعمل جاهدين مع الجهات المعنية لتنسيق عودة العمال وعمل كل الإجراءات اللوجستية والطبية اللازمة لسلامتهم".

وحول الأسرى، قال عباس: "طالبنا بالإفراج عن الأسرى من سجون الاحتلال"، محملا الاحتلال "المسؤولية عن سلامتهم"، ومتمنيا من الأسرى الذين يُفرج عنهم وعائلاتهم، اقتصار مظاهر الفرح أو إلغائها، بما يضمن سلامة الجميع وبما يدعم جهود وقف انتشار فيروس كورونا.

ودعا عباس الفلسطينيين في مخيمات اللجوء وفي الشتات، إلى "الالتزام بالتعليمات الصادرة من جهات الاختصاص لمكافحة الوباء في البلدان التي يعيشون فيها حماية لهم ولأسرهم".

وجاءت كلمة عباس بعد ساعات من إعلان المتحدث الرسمي باسم الحكومة الفلسطينيّة، إبراهيم ملحم، تسجيل الضفّة الغربيّة، اليوم ، 10 إصابات جديدة بفيروس كورونا.

وأضاف ملحم، في الإيجاز الصحافي الصباحي، أنّ الإصابات الجديدة نتيجة المخالطة لمصابين، وهم 5 من ضواحي القدس، و4 من محافظة رام الله والبيرة، وإصابة واحدة في طولكرم.

وأشار ملحم إلى أن حالة جميع المصابين مستقرة ولم تطرأ أي مضاعفات على أية حالة، وتابع "ستصدر خلال الساعات المقبلة نتائج فحوصات العمال الـ250 ممن يعملون في مسلخ الدواجن بمستوطنة ’عطروت’، والذين تم حجرهم احترازيا في عدة فنادق بمدينة رام الله الليلة الماضية".