73 حالة وفاة بكورونا في البلاد و9519 إصابة

73 حالة وفاة بكورونا في البلاد و9519 إصابة
دفن ضحية لفيروس كورونا في مقبرة يهودية في عسقلان (أ ب)

توفي مصاب في الـ63 من عمره من جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد، في مستشفى سوروكا في مدينة بئر السبع، مساء اليوم، الأربعاء، ما يرفع حصيلة الوفيات في البلاد إلى 73، فيما أعلنت وزارة الصحة لاحقًا عن ارتفاع عدد الإصابات إلى 9519.

وسجلت وزارة الصحة الإسرائيلية 8 حالات وفاة و146 إصابة جديدة الليلة الماضية خلال الساعات الـ24 الماضية، ما يرفع الحصيلة الإجمالية إلى 9519 مصابين من بينهم 72 حالة وفاة، بحسب ما أظهرت البيانات الرسمية، صباح اليوم، الأربعاء.

وأوضحت الوزارة أنه "من مجمل الإصابات هناك 8241 وصفت حالتهم بسيطة، 186 متوسطة و156 خطيرة و120 موصولين بجهاز التنفس الاصطناعي". ولم يشمل بيان الوزارة حالة الوفاة الأخيرة في سوروكا، لتتوقف الحصيلة الرسمية عند 72 حالة وفاة.

وكانت هيئة البث الإسرائيلية "كان" قد ذكرت في وقت سابق، أن رجلا (63 عاما) توفي بمستشفى "سوروكا" في مدينة بئر السبع، بعد وقت قصير من وفاة سيدة (90 عاما) في مستشفى "شعاري هتسيديك" بالقدس.

وصباح اليوم، أعلن عن وفاة سيدة (67 عامًا) في مستشفى رمبام في حيفا، ومسنّ (97 عامًا) في مشفى سوروكا ببئر السبع ومسنّين في مشفى إيخيلوف بتل أبيب، ومسنة (90 عامًا) كانت تعاني من أمراض سابقة.

ولفتت الوزارة إلى أن 740 مصابًا يتلقون العلاج في المستشفيات، من بينهم الحالات الخطيرة والمتوسطة، فيما يخضع 5985 مصابين للعلاج المنزلي، بينما تستقبل الفنادق التي أُعدت لمصابي كورونا 859 مصابا.

ووفقًا للبيانات الرسمية، فإن 801 مصاب تماثلوا للشفاء، في حين أوضحت أنها تقوم بدراسة ملفات 948 مصابًا لتحويلهم لمراكز العلاج المناسبة.

وعلى صلة، طالبت وزارة الصحة الإسرائيلية اليوم، جميع المستشفيات في البلاد بتقليص استخدام الأدوية المخدرة وعدم إجراء عمليات جراحية ليست ملحة، في إطار معالجة أشخاص ليسوا مرضى كورونا.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن رسالة وجهتها مديرة دائرة الصحة، الدكتورة فيرد غيزرا، إلى المستشفيات أنه "كما هو معلوم لكم، نحن موجودون في فترة تضع تحديا وتوقع استخدام واسع لمواد التخدير وعناية مكثفة بسبب الوباء".

وأضافت أنه "نخشى نقصا في تزويد قسم من الأدوية، ولذلك أطلب استخداما مدروسا لأدوية التخدير وغيرها، ويشمل ذلك الامتناع عن استخدام لا ضرورة له و/أو في عمليات جراحية ليست مطلوبة في هذه الفترة".

وأصدرت الوزارة، في نهاية الأسبوع الماضي، تعليمات للمستشفيات تقضي بإعادة تدوير معدات وقائية طبية. واعتبرت الوزارة في مذكرة بعثتها إلى المستشفيات، أن وتيرة وحجم استخدام المعدات الوقائية ترتفع بشكل كبير عندما ينتشر وباء، وأنه "يتوقع نقصا".

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"