اتهام: دهس مطلقته وطعنها بزعم رفضها العودة للبيت

اتهام: دهس مطلقته وطعنها بزعم رفضها العودة للبيت
(توضيحية)

قدمت النيابة العامة إلى المحكمة المركزية في حيفا، اليوم الخميس، لائحة اتهام ضد شخص (44 عاما) من مدينة طمرة، نسبت إليه دهس مطلقته ثم طعنها. وأرفقت النيابة طلبا لتمديد اعتقاله لغاية الانتهاء من الإجراءات القضائية ضده.

ووفقا لادعاء الشرطة فإن التحقيق في ملف الجريمة بدأ منذ نحو 3 أسابيع، يوم 24 حزيران/ يونيو الماضي، بعد تلقيها بلاغا بأن شخصا طعن امرأة في طمرة، وطلب طواقم طبية بسرعة.

وفتحت الشرطة التي وصلت إلى المكان ملفا للتحقيق، "رأينا ماء على الشارع وبقع دم. وتبين أن امرأة تعرضت للطعن من قبل طليقها".

وفي أعقاب ذلك، جرى اعتقال المعتدي وتمديد اعتقاله من فترة إلى أخرى.

ويستدل من لائحة الاتهام أن "المتهم أرسل يوما واحدا قبل جريمة الطعن، رسالة نصية إلى طلقيته، جاء فيها ‘كل كملة سجّلتها ستدفعين ثمنها‘ و‘لا تتحدثي أكثر من اللازم أفضل لك‘ و‘اسمعي أنت ستعودين إلى البيت وتعيشي الأيام التي تبقت لك‘. وفي صبيحة يوم الجريمة، انتظر الرجل خارج منزل طليقته وعندما توجهت إلى سيارتها قام بدهسها بمركبته ومن ثم خرج من السيارة وبدأ بطعنها".

ووفقا للائحة الاتهام "تم نقل المرأة (44 عاما) إلى مستشفى ‘رمبام’ في حيفا، ووصفت جراحها بالمتوسطة، وترجح أن خلفية ما جرى كان رغبة الرجل بأن تعود مطلقته للسكن معه بالبيت".

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ