فرنسا: فتح تحقيق بحقّ ولي عهد أبو ظبي للاشتباه بالتعذيب

فرنسا: فتح تحقيق بحقّ ولي عهد أبو ظبي للاشتباه بالتعذيب
ولي عهد أبوظبي، محمد بن زايد (أرشيفية - أ ب)

كلّف قاض في فرنسا بإجراء تحقيقِ مع ولي عهد أبوظبي، محمد بن زايد آل نهيان، حول احتمال "التواطؤ في أعمال تعذيب" في حرب اليمن، وفق ما أوردت وكالة "فرانس برس"، اليوم الجمعة، نقلا عن "مصادر"، وصفتها بـ"المطلعة على الملف".

وكان تحقيق أولي فتح في تشرين الأول/ أكتوبر 2019، في باريس ضدّ بن زايد الذي رفعت بحقه دعوتان خلال زيارة رسمية أداها إلى باريس في تشرين الثاني/ نوفمبر 2018.

وأعدت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، العام الماضي، تقريرا مطولا عن المكانة التي يحظى بها بن زايد في واشنطن، معتبرة أنه قد يكون "أقوى" حكام العالم العربي، ومعنونة تقريرها بـ"الحاكم العربي الأكثر قوة هو محمد بن زايد وليس (ولي العهد السعودي) محمد بن سلمان"، مشيرة فيه إلى أن بن زايد حليف مركزي للولايات المتحدة منذ عقود، لكنه الآن يسير بطريقته الخاصة، على حد تعبير الصحيفة، إذ أنه ينشر قواته، في اليمن وليبيا والصومال وشمال سيناء في مصر، وساهم في إحباط التحولات الديمقراطية في الشرق الأوسط، ودعم وصول عبد الفتاح السيسي إلى سدة الحكم في مصر، وعزز من نفوذه في السعودية.

وذكرت الصحيفة حينها، انتقاد جماعات حقوق الإنسان، سجن المعارضين في بلاده، ودوره في خلق أزمة إنسانية في اليمن.

ويشهد اليمن حربا بين القوات الموالية للحكومة ومسلحي الحوثيين المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات، بينها صنعاء منذ أيلول/ سبتمبر 2014.

ومنذ عام 2015، يدعم تحالف عسكري، تقوده الجارة السعودية، القوات الحكومية في مواجهة الحوثيين.