جرائم هدم وتجريف في عدة بلدات عربية بالنقب

جرائم هدم وتجريف في عدة بلدات عربية بالنقب
قوات الهدم بالنقب، اليوم

اقتحمت آليات وجرافات الهدم والدمار بحماية قوات معززة من الشرطة الإسرائيلية، صباح اليوم الخميس، عدة بلدات عربية بالنقب.

وأقدمت الجرافات على تجريف سدة في قرية أم بطين- أبو كف، وهدمت جدارا في قرية سعوة شرقي حورة، وجدارا في قرية الأطرش بذريعة البناء دون ترخيص، كما اقتحمت قريتي كسيفة وأبو قرينات.

ووثّق شهود عيان صورا ومقاطع فيديو لقوات الشرطة وهي تقتحم القرى العربية بالنقب، حيث انتشر عناصر الشرطة والوحدات الخاصة بمحيط بعض الأحياء السكنية وحاصروها ومنعوا السكان من الاقتراب أو الدخول ومهدوا الطريق لجرافات الهدم والخراب.

يأتي ذلك في الوقت الذي تشهد البلدات العربية أزمة سكنية خانقة ونقص حاد بالأراضي وقسائم البناء للأزواج الشابة.

وواصلت السلطات الإسرائيلية في الأيام الأخيرة ممارساتها واعتداءاتها ضد المواطنين العرب في النقب، حيث قامت بحرث آلاف الدونمات وإبادة المحاصيل الزراعية التي تعود للمواطنين بحجة أنها أرض تابعة للدولة!

الجدير ذكره أنه يعيش في صحراء النقب نحو 240 ألف عربي فلسطيني، يقيم نصفهم في قرى وتجمعات سكنية بعضها مقام منذ مئات السنين. ولا تعترف المؤسسة الإسرائيلية بملكيتهم لأراضي تلك القرى والتجمعات، وترفض تزويدها بالخدمات الأساسية مثل المياه والكهرباء، وتحاول بكل الطرق والأساليب دفع العرب الفلسطينيين إلى اليأس والإحباط من أجل الاقتلاع والتهجير مثلما يحدث في قرى العراقيب والزرنوق (أبو قويدر) وأم الحيران.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص


جرائم هدم وتجريف في عدة بلدات عربية بالنقب

جرائم هدم وتجريف في عدة بلدات عربية بالنقب

جرائم هدم وتجريف في عدة بلدات عربية بالنقب

جرائم هدم وتجريف في عدة بلدات عربية بالنقب

جرائم هدم وتجريف في عدة بلدات عربية بالنقب

جرائم هدم وتجريف في عدة بلدات عربية بالنقب

جرائم هدم وتجريف في عدة بلدات عربية بالنقب

جرائم هدم وتجريف في عدة بلدات عربية بالنقب

جرائم هدم وتجريف في عدة بلدات عربية بالنقب

جرائم هدم وتجريف في عدة بلدات عربية بالنقب