منفذ هجوم لاس فيغاس: أميركي في الـ64

منفذ هجوم لاس فيغاس: أميركي في الـ64
من موقع إطلاق النار (تويتر)

قالت وسائل إعلام أميركية، صباح اليوم الإثنين، إن 120 من القتلى والمصابين وقعوا خلال حفلة موسيقية في منطقة الفنادق في مدينة لاس فيغاس، جراء عملية إطلاق نار. 

وقالت الشرطة إن المنفذ هو ستيفين بادوك، أميركي الجنسية من سكان مدينة لاس فيغاس، ويبلغ من العمر 64 عامًا، وتم قتله برصاص قوات الأمن، في حين لا تزال عمليات البحث جارية خلف صديقته، ماري لو دنلي، التي تشتبه الشرطة انها ساعدته على تنفيذ الهجوم. 

وقالت تقارير أولية إن شخصًا أطلق النار على أبواب أحد الكازينوهات في المنطقة، وبعد التأكد تبين أنه أطلق النار باتجاه الحفل الموسيقي وليس باتجاه رواد الكازينو.

وقالت وسائل الإعلام إن منفذ إطلاق النار قتل برصاص قوات الأمن الأميركية، فيما تشتبه السلطات بوجود أكثر من منفذ. كما أعلنت الشرطة عن مقتل 20 أميركيًا وإصابة نحو 100. 

ستيفين بادوك

وأعلنت شرطة لاس فيغاس عبر حسابها على "تويتر" أنها تحقق في تقارير عن إطلاق نار في المنطقة، مطالبة الجميع بتفادي التوجه إلى هناك.

وتداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عددا من الصور والمقاطع المصورة أظهرت حالة من الهلع والذعر بين المواطنين قرب مجمع وكازينو "ماندلاي باي" بعد سماع إطلاق النار.

وأشارت قناة "سي أن أن" الأميركية إلى أن الفرق الطبية نقلت عددًا من أشخاص إلى المستشفيات، بعد إصابتهم بأعيرة نارية في لاس فيغاس عقب تقارير أفادت أن مسلحًا أطلق النار على مواطنين.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018