إطلاق قذيفة من قطاع غزة وصفارات إنذار جنوب إسرائيل

إطلاق قذيفة من قطاع غزة وصفارات إنذار جنوب إسرائيل
(صورة من الأرشيف)

أعلن الجيش الإسرائيلي، مساء اليوم الأحد، عن إطلاق قذيفة او أكثر من قطاع غزة باتجاه البلدات الإسرائيلية المحاذية للقطاع، في المنطقة المسماة "غلاف غزة" ومدينة سديروت.

ودوت صفارات الإنذار في المناطق المذكورة، دون الإعلان عن مكان سقوط القذاف، وكذلك دون التبليغ عن قتلى أو إصابات أو أضرار مادية.

ومن المرجح أن يكون هذا الإطلاق ردًا على قصف طائرات ومدفعية الاحتلال عددًا من المواقع في مناطق متفرقة من قطاع غزة، غجر اليوم الأحد ومساء أمس السبت، والتي أسفرت عن استشهاد شابين وتدمير عدد من المباني والبنى التحتية.

وفجر اليوم الأحد، جدد الطيران الحربي للاحتلال الإسرائيلي قصفه لمواقع مختلفة بقطاع غزة المحاصر، وذلك بعد سلسلة الغارات والقصف المدفعي لموقع عسكرية للمقاومة التي توعدت الاحتلال وأطلقت نيران المدافع الرشاشة الثقيلة على طائراته الحربية، وأكدت أنها لن تسمح بفرض أي معادلة جديدة على الأرض.

ومساء أمس السبت، شنت طائرات الاحتلال سلسة غارات استهدفت أراضٍ زراعية شرقي مدينة غزة وموقعا عسكريا جنوبها وآخر بمدينة خان يونس جنوب القطاع، فيما جددت قصفها فجر الأحد للموقع العسكري جنوبي غزة.

وجاء قصف الاحتلال بعد ساعات من إصابة أربعة جنود إسرائيليين بتفجير في دورية للجيش قرب السياج الأمني شرق خانيونس جنوبي قطاع غزة.