مطل القنيطرة بالجولان المحتل منطقة عسكرية مغلقة

مطل القنيطرة بالجولان المحتل منطقة عسكرية مغلقة
(ناشطون)

أعلن الاحتلال الإسرائيلي، بعد ظهر اليوم، الأربعاء، منطقة مطل القنيطرة، بالجولان السوري المحتل، منطقة عسكرية مغلقة، ومنع المدنيين من التواجد فيها، وأغلقها بالمكعبات الإسمنتية.

وتسود أجواء من التوتر في منطقة الجولان السوري المحتل في أعقاب ضربة إسرائيلية، نفذت الليلة الماضية، استهدفت مستودعات أسلحة ومقرات عسكرية للنظام السوري في منطقة الكسوة في ريف دمشق، وأسفرت عن مقتل 15 منهم 8 من عناصر من الحرس الثوري الإيراني.

فيما ألغت الوزارات المعنية، جميع الرحلات المدرسة المقررة إلى منطقة الجولان، وأوصت بفتح الملاجئ في بعض المستوطنات القريبة من خط وقف إطلاف النار، بالإضافة إلى إغلاق المرافق السياحية بالمنطقة.

رغم ذلك، انتظمت صباح اليوم، الدراسة في جميع المدارس بالمستوطنات الإسرائيلية والبلدات العربية في الجولان السوري المحتل. وكذلك العمل في جميع المرافق وفي القطاع الزراعي على وجه الخصوص.

وجاء القصف الإسرائيلي عند منتصف الليل بعد وقت قصير على إعلان الجيش الإسرائيلي أنه طلب من السلطات المحلية في هضبة الجولان المحتلة أن تفتح وتحضر الملاجئ المضادة للصواريخ بسبب "أنشطة غير مألوفة للقوات الإيرانية في سورية" في الجهة الأخرى من خط التماس.

وكان الجيش الإسرائيلي قد نشر منظومات دفاع جوي في الجولان المحتل بالتزامن مع إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب انسحاب بلاده من الاتفاق النووي المبرم مع إيران، مساء أمس، الثلاثاء.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018