غزة: استشهاد طفل متأثرًا بإصابته برصاص الاحتلال

غزة: استشهاد طفل متأثرًا بإصابته برصاص الاحتلال
جثمان الشهيد زكريا حسين بشبش (فيسبوك)

 استشهد الطفل زكريا حسين بشبش (13عاما)، اليوم الإثنين، متأثرا بجروح أصيب بها في البطن من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي شرق البريج قبل أيام.

وفي وقت سابق، اليوم، استشهد الشاب صبري أحمد أبو خضر (24 عاما)، عقب إصابته بجروح خطيرة، اليوم الإثنين، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي شرق مدينة غزة.

وأفاد مصادر إسرائيلية، بأن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص الحي على مجموعة من المواطنين قرب السياج الحدودي، في محيط موقع "ملكة" العسكري شرق مدينة غزة، ما أدى إلى إصابة أحدهم وهو الشاب أبو خضر برصاصة نقل على إثرها إلى مستشفى الشفاء غرب المدينة، وحالته وصفت بالخطيرة، استشهد على إثرها.

يذكر أن مواجهات تدور بشكل يومي بين المواطنين وقوات الاحتلال التي تستخدم الرصاص الحي والرصاص المتفجر في مهاجمتها وقمعها للمواطنين الذين يقتربون من السياج الحدودي شرق قطاع غزة.

واستهدفت قوات الاحتلال، مساء الأول من أمس، السبت، منطقة شرق البريج في غزة المحاصرة، بصاروخ استطلاع مما أسفر عن إصابات متفاوتة.

وأطلقت طائرة استطلاع تابعة لقوات الاحتلال صاروخًا واحدًا على الأقل مستهدفة مجموعة من المواطنين قرب مخيم العودة شرق مخيم البريج، وسط قطاع غزة، ما أدى إلى إصابة اثنين منهم بجروح.

وزعم الاحتلال حينها أنه استهدف بنيران تحذيرية "مجموعة شبان فلسطينيين اقتربوا من السياج الحدودي الفاصل مع قطاع غزة"، وتابع أنه "أطلق النيران صوب 3 شبان حاولوا تخطي السياج الأمني، لكنهم انسحبوا دون أن يصابوا".

ويكثف الاحتلال هجماته العدوانية على ما يزعم أنها أهداف تتعلق بوحدة الطائرات الورقية الحارقة التي تسببت بخسائر مادية جراء إندلاع الحرائق في المزارع والأحراش في المناطق القريبة من البلدات اليهودية المحيطة بالقطاع إثر سقوطه الطائرات الورقية والبالونات الحارقة.