قصف إسرائيلي في سورية

قصف إسرائيلي في سورية
من قصف إسرائيلي سابق

قالت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، بعد منتصف ليل الأربعاء، إن إسرائيل أطلقت صواريخ باتجاه مواقع لجيش النظام السوري في منطقة محيط بلدة حضر وتل كروم جبا في محافظة القنيطرة، فيما قالت مصادر أخرى من بينها قناة "الجزيرة" إن طائرة مسيرة استهدفت قاعدة لحزب الله في المكان ذاته.

وأفادت "سانا" بأن "الدفاعات الجوية السورية تصدت لاعتداء إسرائيلي على منطقة قرص النفل بالقنيطرة"، ونقلت عن مصدر في جيش النظام السوري قوله إن "الأضرار اقتصرت على الماديات".

ونقلت وكالة الأنباء السورية عن مصدر عسكري قوله، إن "طيران العدو الإسرائيلي يطلق عدة صواريخ باتجاه بعض نقاط الجيش في محيط بلدة حضر وتل كروم جبا بالقنيطرة واقتصرت الأضرار على الماديات".

وبعد ساعة تقريبًا من الإعلان عن القصف في القنيطرة، أفادت وسائل إعلام أن إسرائيل قامت بقصف أهداف سورية للمرة الثاني دون ذكر تفاصيل أخرى.

وجاء القصف الإسرائيلي بعد ساعات من لقاء جمع رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بالرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في موسكو. وقال نتنياهو خلال الاجتماع إن "إسرائيل ستعمل على إحباط كل المحاولات الرامية لانتهاك حدودها بما في ذلك من الجو أو البر"، وأشار إلى أن إسرائيلي تترقب وتركز على كل التطورات الحاصلة على الساحة السورية وكل ما يتعلق بالمشهد الإيراني.

وتصريحات نتنياهو جاءت في سياق إسقاط إسرائيل لطائرة مسيرة فوق بحيرة طبرية بصاروخ باتريوت، وقالت إنها قادمة من الأراضي السورية عبر الأجواء الأردنية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018