شهيدان في قصف للاحتلال شمال غزة

شهيدان في قصف للاحتلال شمال غزة
(أ ب أ)

استشهد شابان فلسطينيان وأصيب عدد آخر بجروح، باستهداف الاحتلال الإسرائيلي موقعًا لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) شرق جباليا شمال قطاع غزة، صباح اليوم الثلاثاء.

وأكدت المصادر أن الشابين أحمد مرجان وعبد الحافظ السيلاوي (23 عاما) من مخيم جباليا، استشهدا في استهداف الاحتلال لموقع عسقلان شمال بلدة بيت لاهيا، وأصيب 6 آخرون بجروح متفاوتة، وجرى نقلهم إلى المستشفى الأندونيسي، لتلقي العلاج.

وأوردت وسائل إعلام فلسطينية أنباء تفيد بأن الشهيدين "مقاومان يتبعان لكتائب الشهيد عز الدين القسام"، الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وقال الاحتلال الإسرائيلي إن مدفعيته قصفت مواقع لحركة حماس شمال قطاع غزة بزعم الرد على إطلاق النار على قوة تابعة لجيش الاحتلال شمال القطاع.

استهداف "قناص غزة"

وتشير تقديرات الأجهزة الأمنية الإسرائيلية إلى أن أحد الشهيدين هو القناص الفلسطيني الذي ينسب له الاحتلال مسؤولية قنص أحد جنود "جفعاتي"، وأرداه قتيلا، وهو نفس القناص الذي أصاب ضابطا آخر بعد عدة أيام من مقتل الجندي، والذي وصف بأنه قناص ماهر ومدرب بشكل جيد.

وبحسب الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت"، فإن الجيش والأجهزة الاستخبارية حاولت الوصول إلى القناص، وسط التركيز على أداء القوات الإسرائيلية قرب السياج الحدودي خشية تعرضها لعملية قنص أخرى.

وطالب ضباط الأمن في المستوطنات الإسرائيلية في المناطق الشمالية لقطاع غزة، من السكان، الحرص على التواجد بالقرب من الملاجئ والمواقع المحصنة، تحسبًا لاحتمال لإقدام فصائل المقاومة بإطلاق قذائف ورشقات صاروخية من غزة.

وأكدت المصادر الفلسطينية أن مدفعية الاحتلال الإسرائيلي، قصفت نقطة رصد للمقاومة شمال قطاع غزة، وأوردت أنباء عن وقوع إصابات.

المقاومة لن تسمح للاحتلال بفرض سياسة قصف المواقع

وقالت حركة "حماس" إنها "تنظر بخطورة بالغة إلى تعمد استهداف الاحتلال الإسرائيلي موقعًا لكتائب القسام شمال قطاع غزة، والذي أدى إلى استشهاد المجاهدَين أحمد مرجان وعبد الحافظ السيلاوي".

وأكد الناطق باسم الحركة، فوزي برهوم، أن "الحركة إذ تنعى هؤلاء الشهداء الأبطال لتحمل الاحتلال الإسرائيلي تبعات كل هذا التصعيد".

وشدد برهوم على أن "المقاومة لا يمكن أن تسلم للاحتلال بفرض سياسة قصف المواقع واستهداف المقاومين دون أن يدفع الثمن، وأنها قادرة على قض مضاجعه وجعله لا يعرف الهدوء".

وباستشهاد مرجان والسيلاوي يرتفع عدد شهداء غزة إلى 160 شهيدًا في اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي على المشاركين السلميين في مسيرات العودة و كسر الحصار منذ 30 آذار/ مارس الماضي شرق قطاع غزة، بالإضافة إلى إصابة نحو 17500 فلسطيني بجراح مختلفة واختناق بالغاز بحسب المعطيات التي أوردها الناطق بلسان وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، دكتور أشرف القدرة.

 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


شهيدان في قصف للاحتلال شمال غزة

شهيدان في قصف للاحتلال شمال غزة