المصادقة على نقل المسؤولية على شمال الغجر إلى الأمم المتحدة..

المصادقة على نقل المسؤولية على شمال الغجر إلى الأمم المتحدة..

صادق المجلس الوزاري السياسي الأمني اليوم الأحد على تبني التوصيات بشأن نقل المسؤولية على الجانب الشمالي من قرية الغجر إلى الأمم المتحدة.

وجاء أنه في الأسابيع الأخيرة عمل عناصر المجلس للأمن القومي وشعبة التخطيط في الجيش الإسرائيلي على دراسة الإمكانيات المختلفة التي تتصل بحل مشكلة القرية. وفي أعقاب المحادثات التي أجرتها الحكومة اليوم، تقرر قبول التوصية بنقل الجانب الشمالي من القرية إلى مسؤولية الأمم المتحدة.

تجدر الإشارة إلى أن سكان قرية الغجر يحملون بطاقات الهوية الشخصية الزرقاء، بالرغم من أن النصف الشمالي من القرية يقع في الجانب اللبناني من الحدود.

وبحسب خطة المجلس للأمن القومي وشعبة التخطيط في الجيش، فمن المتوقع أن تقوم الأمم المتحدة بمراقبة الجانب الشمالي من القرية.

تجدر الإشارة في هذا السياق إلى أنه في مطلع السنة الحالية قد جرت مناقشة إمكانية إغلاق الحدود بشكل محكم، وإتاحة المجال أمام سكان شمال القرية في الجانب اللبناني، والبالغ عددهم 400 شخص، للإنتقال إلى داخل إسرائيل مقابل تلقي تعويضات بحسب قانون "الإخلاء والتعويض" بشكل يتلاءم مع خطة فك الإرتباط. إلا أنه تظاهر سكان القرية في حينه محتجين على المخطط، وأكدوا في بيان لهم على هويتهم السورية وأنهم مواطنون سوريون يعيشون على أرض محتلة ويرفضون إخلاء بيوتهم وأراضيهم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018