عبور جثمان الطالب صالح شمس من معبر القنيطرة إلى مجدل شمس..

عبور جثمان الطالب صالح شمس من معبر القنيطرة إلى مجدل شمس..

شيعت محافظة القنيطرة مساء اليوم جثمان الطالب صالح يوسف شمس، من ابناء مجدل شمس فى الجولان السوري المحتل حيث تم نقل الجثمان إلى داخل الأراضي المحتلة بواسطة الصليب الأحمر الدولي عبر نقطة العبور في مدينة القنيطرة المحررة .
ويذكر أن الطالب شمس يدرس الطب البشرى في السنة الرابعة في كلية الطب بجامعة دمشق .
وشارك فى التشييع عدد من المسؤولين فى الاتحاد الوطنى لطلبة سورية وإسماعيل مرعى، عضو مجلس الشعب عن الجولان وعصام شعلان،مختار قرى الجولان ومدحت الصالح، وطلاب الجولان المحتل فى جامعة دمشق.
وقد وجه السيدان محمد عفيش، أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي فى القنيطرة ونواف الفارس، محافظ القنيطرة برقيتي تعزية إلى ال الفقيد وأبناء الجولان الصامد عبرا فيهما عن حزنهما لوفاة الفقيد وعن أملهما الكبير في رفع المعاناة عنهم بزوال الاحتلال الإسرائيلي.
وعند معبر القنيطرة وعلى الطرف الأخر من الشريط احتشد المئات من ذوي وأقارب وأصدقاء الفقيد لاستقبال الجثمان وإلقاء النظرة الأخيرة إليه علما أن سلطات الاحتلال منعت قسم من أقارب الفقيد من دخول المنطقة العازلة واقتصر العدد على 15 شخص فقط ومنع كل من الشيخ أبو أيوب صلاح الدين فرحات وحسن فخر الدين وفرحان الصفدي
وسيشيع الجثمان إلى مثواه الأخير الساعة العاشرة من صباح الأحد في مجدل شمس

"جولان تايمز"

....

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018