الرابطة العربية للأسرى في زيارة تضامنية لعائلة الشاعر في الجولان السوري

الرابطة العربية للأسرى في زيارة تضامنية لعائلة الشاعر في الجولان السوري

في لفتة إنسانية وطنية قام أمس الخميس وفد الرابطة العربية للأسرى والمحررين يتقدمها رئيسها منير منصور بزيارة تضامنية لعائلة المعتقلين ماجد ونجله فداء الشاعر في مجدل شمس بالجولان العربي السوري المحتل، إذ حملت الزيارة رسالة تضامن للعائلة التي ثمنت هذه الزيارة عاليا لاسيما أنها تأتي من فلسطينيي الداخل.
وأعرب الوفد عن تضامنه التام والكامل مع أبناء العائلة ،حيث يتعرض كامل أفرادها للاستفزاز والملاحقة السلطوية التي أتت على اعتقال الوالد ماجد الشاعر ونجله فداء اللذان يواجهان هذه الأيام تهم بالتواصل مع وطنهم الأم سوريا ومقاومة الاحتلال الإسرائيلي ،كما كانت السلطات قد اعتقلت أيضا الوالدة منى الشاعر لعدة أيام وثم تم إطلاق سراحها ،وذلك بهدف ممارسة الضغط النفسي والمعنوي على زوجها ونجلها لإجبارهما على الاعتراف بالتهم.

منير منصورالاسير السابق ومنسق"الرابطة" قال لموقع عرب 48:من منطلقات إنسانية وقومية ،ومن قناعات راسخة بان قضيه نضالنا وقضية معتقلينا وأسرانا هي واحدة ومقدسة لا تتجزأ ، ونحن نقوم بهذه الزيارات ونتواصل مع المعتقلين وذويهم، ونحن ولا نستثني احدا من الأسرى والمعتقلين ،وجميعهم أبنائنا وبنفس القدر والأهمية، ومن هنا حملت هذه الزيارة دلالات الانتماء و التواصل بين أبناء الأمة الواحدة والقضية الواحدة،ورسالة تضامن متواضعة تضمنت مؤازرة العائلة على الصمود من جهة وتنديد وإدانة للملاحقات السياسية ضد القيادات السياسية والنشطاء العرب التي تمارسها المؤسسة الإسرائيلية ضدهم من جهة ثانية .