د.بشارة يستجوب حول منع النساء السوريات في الجولان من زيارة سورية

د.بشارة يستجوب حول منع النساء السوريات في الجولان من زيارة سورية

قدم النائب د.عزمي بشارة إستجواباً لرئيس الوزراء، ايهود اولمرت، حول أسباب منع النساء السوريات المتزوجات من سكان هضبة الجولان المحتلة ويسكنون فيها، من زيارة أقاربهن وعائلاتهن في سورية مع العلم أنه يسمح لرجال الدين من الطائفة الدرزية ولطلاب الجامعات السورية وهم من سكان الجولان بالدخول الى سورية.

وسأل بشارة في إستجوابه عن أسباب عدم السماح لهؤلاء النساء بزيارة أهاليهن في سورية، وعما اذا كان سيسمح في المستقبل بمثل هذه الزيارات.

كما وسأل بشارة حول وجود معايير محددة يتم وفقها السماح لأهل الجولان بزيارة وطنهم سورية عن طريق معبر القنيطرة.

هذا ويذكر أن مئات النساء السوريات المتزوجات في هضبة الجولان يحرمن من زيارة أهاليهن وبيوتهن داخل الوطن الأم سورية نتيجة لقرار تعسفي للدولة المحتلة، ويؤدي هذا الحرمان الى معاناة إنسانية مستمرة منذ سنوات.

هذا ولا تعارض سورية دخول اهالي الجولان عن طريق القنيطرة فهي لا تعتبر معبر القنيطرة أصلاً حدوداً، وتعتبر اهالي الجولان مواطنين يتنقلون داخل وطنهم عندما يتجهون شرقاً الى دمشق، والذي يمنع الناس من السفر وحرية الحركة هو إسرائيل.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018