غدا، الاحد: اضراب شامل في الجولان المحتل احتجاجا على قرار سلطة الاحتلال مصادرة اراضي وقف مسعدة

غدا، الاحد: اضراب شامل في الجولان المحتل احتجاجا على قرار سلطة الاحتلال مصادرة اراضي وقف مسعدة

أعلن المواطنون العرب السوريون في الجولان السوري المحتل انهم سيقومون باضراب شامل غدا الاحد يشمل جميع مرافق الحياة وذلك احتجاجا على قرار سلطات الاحتلال الاسرائيلي مصادرة أراضي وقف قرية مسعدة العربية السورية.وأكد المواطنون في بيان لهم اليوم تصديهم لسلطات الاحتلال الاسرائيلية والدفاع عن الارض والهوية العربية السورية في يوم الدفاع عن الارض وأهابوا بجميع سكان الجولان العرب السوريين وجميع الاصدقاء المناضلين والشرفاء التوجه الى موقع الارض المصادرة في قرية مسعدة في يوم الاضراب للمشاركة في الدفاع عن الارض المقدسة ".

وناشد البيان الامة العربية وجامعة الدول العربية طرح القضية وتقديم شكوى أمام مؤسسات حقوق الانسان في العالم وأمام مؤسسات الامم المتحدة والصليب الاحمر الدولي وجميع قوى السلام لفضح ممارسات الاحتلال الاسرائيلي التي تتنافى مع جميع المواثيق الدولية ومعاهدة جنيف التي تضمن الحماية لشعب تعرض للاحتلال".

وعاهد أهلنا في الجولان المحتل في ختام بيانهم الوطن والامة بالدفاع عن الارض التي ورثوها عن أجدادهم والمجبولة بعرق ودماء أهلنا وأسلافنا وتعهدوا بالتشبث بالارض حتى تطهيرها وتحريرها من هذا الاحتلال الغاشم".

في غضون ذلك، " يستعد المواطنون في اجواء حماسية منقطعة النظير لاحياء يوم غد وتجري منذ ساعات صباح هذا اليوم عملية تجهيز الأرض، التي ستستوعب، غداً، الألاف من أبناء الجولان والوفود الفلسطينية، من عرب 48، الذين أعلنوا رغبتهم بالمشاركة في التصدي لهجمة مصادرة الأراضي الشرسة، التي يتعرض لها الجولان من قبل سلطات الاحتلال

واوضح مصدر في الجولان المحتل ان " العشرات من الأهالي اصحاب الاليات الثقلية من بلدوزرات وحفارات وشاحنات ، استجابوا لنداء الهيئة المسؤولة عن تنظيم يوم الأرض، حيث زاد عدد المتطوعين عن العدد الذي يمكن إدخاله إلى الأرض،ما أدى إلى خيبة أمل العديد منهم، الذين كانوا يرغبون في المشاركة في العمل التطوعي" .