لجنة حقوق الانسان تدين انتهاكات اسرائيل في الجولان المحتل

لجنة حقوق الانسان تدين انتهاكات اسرائيل في الجولان المحتل


اعتمدت لجنة حقوق الانسان التابعة للامم المتحدة في دورتها الستين المنعقدة حاليا في، جنيف ، صباح أمس الخميس ، قرارا حول انتهاكات حقوق الانسان في الجولان السوري المحتل.

وعبرت اللجنة عن قلقها لما يعانيه المواطنون السوريون في الجولان المحتل بسبب انتهاك اسرائيل لحقوقهم الاساسية والانسانية. و أعاد القرار التأكيد على عدم قانونية قرار اسرائيل بفرض قوانينها وولايتها على الجولان السوري المحتل.

وطالبت اللجنة اسرائيل بالامتثال لقرارات الامم المتحدة ومجلس الامن التي قررت فيها اعتبار قرار اسرائيل بفرض قوانينها وولايتها على الجولان لاغيا وباطلا وليس له اي أثر قانوني . كما وطالبت اللجنة اسرائيل بالغاء قرارها هذا فورا وبالكف عن " فرض المواطنة الاسرائيلية وبطاقات الهوية الاسرائيلية على المواطنين السوريين في الجولان السوري المحتل والكف عن تدابيرها القمعية ضدهم " .

وطلبت اللجنة من الدول الاعضاء عدم الاعتراف بأي من التدابير والاجراءات التشريعية أو الادارية التي اتخذتها وتتخذها اسرائيل بهدف تغيير طابع الجولان السوري المحتل ووضعه القانوني.

وأكدت اللجنة في قرارها على انطباق اتفاقية جنيف المتعلقة بحماية المدنيين وقت الحرب لعام 1949

هذا وقد اعتمدت اللجنة مشروع القرار بالتصويت المسجل وبأغلبية 31 صوتا مؤيدا مقابل انفراد الولايات المتحدة بالمعارضة .

وكان المندوب الدائم لسورية السفير د. ميخائيل وهبة قد أدلى ببيان قبل التصويت عرض فيه الممارسات الاسرائيلية المتواصلة في الجولان السوري المحتل.

وأكد ان الضمان الاساسي لتأمين حقوق الانسان في الجولان السوري المحتل هو انهاء الاحتلال. وطالب اللجنة المنوط بها الدفاع عن حقوق الانسان ان تضغط على اسرائيل للسماح للجنة الخاصة المعنية بالتحقيق في الممارسات الاسرائيلية في الاراضي العربية المحتلة بأداء المهمة المنوط بها.